رياضة

قمة ليفربول ويونايتد تثير غضب مرضى “عمى الألوان”

[ad_1]


قالت الرئيسة التنفيذية لجمعية التوعية بعمى الألوان، كاثرين ألباني، إن مباراة ليفربول مع مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز، تسببت في “مئات” الشكاوى من مشجعين يعانون من عمى الألوان، بسبب وجود صعوبات في التفرقة بين قميصي الناديين.

اعتاد يونايتد أن يرتدي خارج أرضه قميصاً باللونين الأبيض والأسود، لكنه استبدله بقميص داكن أمام ليفربول، الذي ارتدى قميصه الأحمر التقليدي في أنفيلد.

وقالت ألباني لشبكة ئي.إس.بي.إن: “هذا يحدث طوال الوقت، سبق أن حدثت الواقعة في مباراة ساوثامبتون مع شيفيلد يونايتد، والآن في ليفربول مع مانشستر يونايتد”.

وأضافت: “لكن مباراة الأحد أسفرت عن أكبر عدد من الشكاوى على الاطلاق، استقبلنا المئات وقضينا طوال الصباح في محاولة لتجميعها كلها”.

وتابعت: “هذه مشكلة شائعة حقاً، وهي تمثل مشكلة كبيرة بسبب عدد الأشخاص المتضررين، إذ تؤثر على 1 من بين كل 12 شخصاً”.

وفي 2015، تعهدت رابطة دوري كرة القدم الأمريكية بالأخذ في الاعتبار عمى ألوان بعض المشجعين، عند بث مباريات تلفزيونية، بعدما تلقت العديد من الشكاوى.

وترغب ألباني أن يحدث أمر مشابه في كرة القدم الإنجليزية.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى