قطر تخطط على التعويض بنقاط السنغال

يسعى المنتخب القطري الأول لكرة القدم إلى على الإبقاء على آمالها في مونديال 2022 عندما تواجه السنغال على ملعب الثمامة، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى الجمعة.
وخسر أصحاب الضيافة مواجهة الافتتاح أمام المنتخب الإكوادوري 0-2 الأحد على ملعب البيت، في سقوط زاد من الضغط على القطريين بعدما باتوا أول مضيف يخسر مباراته الأولى.
وأقرّ الإسباني فيليكس سانشيس بالإخفاق: «لن أقدّم الإعذار، أهنئ الخصم على ه��ا الفوز، لدي��ا الكثير من الإمكانيات. لم نقدم أفضل ما لدينا، ربما بسبب التوتر لم تكن البداية جيدة لا بل كانت سيئة وتلقى مرمانا هدفين».
وقد يستغلّ القطريون، على غرار الهولنديين، غياب الهداف السنغالي ساديو مانيه بسبب الإصابة، وفرض إيقاع على المباراة منذ بدايتها.
في المقابل، وبعد صدمة خسارتها ماني، تسعى السنغال إلى تعويض سقوطها في ظهورها الأول كبطلة لإفريقيا (2021)، وإبقاء حظوظها بقيادة أليو سيسيه للعبور إلى الدور الثاني على غرار النسخة الماضية.
وإلى جانب ماني، أعلن الاتحاد السنغالي لكرة القدم الأربعاء أن لاعب خط الوسط شيخو كوياتيه يعاني من “التهاب غير ظاهر” في الفخذ الأيمن وسيكون “غير متاح على الأرجح” لمواجهة قطر، بعدما أصيب لاعب نوتنغهام فورست الإنكليزي خلال الهزيمة أمام منتخب الطواحين.
ويمكن لباب غي، لاعب وسط مرسيليا الفرنسي الذي حلّ بدلاً من كوياتيه خلال المباراة، أن يعوّض مرة أخرى عن غيابه أمام قطر.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )