رياضة

فيلم وثائقي عن تايسون بعنوان “كلنا مجانين”

[ad_1]


شارك أسطورة الملاكمة، الأمريكي مايك تايسون، في فيلم وثائقي يستعرض سلسلة من اللحظات المثيرة للجدل خلال 35 عاماً من حياته أمضاها تحت الأضواء، لكنه أكد أنه لا يرغب أبداً أن يشعر أي شخص بالتعاطف معه، أو الشعور بالحزن تجاه ما مر به.

ذكرت صحيفة ذا صن الإنجليزية، أن مايك تايسون طلب من محبيه المخلصين ألا يشعروا بالأسف تجاهه أبداً، خلال مشاهدة فيلمه الوثائقي، وأكد أنه يستعد لمباراة ثانية استعراضية، بعد نجاح منازلته ضد روي جونز جونيور في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.وكان مايك تايسون يتحدث بصراحة في فيلم وثائقي جديد، يتحدث عن تنافسه مع فرانك برونو طوال الثمانينيات والتسعينيات، مشيراً إلى الوقت الذي أمضاه الرجلان فى مرافق الصحة العقلية بعنوان: “كلنا مجانين”.

وقال تايسون عن فيلمه الوثائقي: “لا أشعر بالأسف تجاه أي شخص لأنني أعلم أن هذه هي الرحلات التي يتعين علينا جميعاً القيام بها”.

وأضاف وهو يحبس دموعه قائلاً: “لا أريد أن يشعر أي شخص بالأسف من أجلي أيضاً، أعلم أن الناس فى إنجلترا يحبون فرانك برونو، ويجب عليه الاستفادة من ذلك”.

وفي حديثه عن شخصيته السابقة، تابع مايك: “كنت شخصاً مختلفاً تماماً في ذلك الوقت، يبدو أنني على بعد مليون سنة ضوئية، لا أستطيع حتى أن أصدق من أصبحت الآن”؟.

وتابع: “نفعل أشياء كثيرة قبل أن نموت، وعندما نصل إلى النهاية ندرك أن هذا هو الشخص الذي أريد أن أكون عندما أغادر”.

واختتم: “كانت الحياة تدور حول تعلم الدروس، وإعادة تثقيف نفسي، وفي النهاية نغادر عندما لا يتبقى لدينا أي شيء نعطيه لمن نحب، بمجرد أن يصل الأفراد إلى الحضيض يغادرون”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى