رياضة

فان باستن لن يرحم أحد في مذكراته

[ad_1]


كان الهولندي ماركو فان باستن، أحد أفضل لاعبي كرة القدم في العالم خلال حقبته، حيث فاز مع أياكس أمستردام، وميلان، بجائزة الكرة الذهبية ثلاث مرات أعوام 1988 و1989 و1992، لكن الإصابة المزمنة في الكاحل أجبرته على الاعتزال مبكراً للغاية، وقد نشر مؤخراً مذكراته التي حذر فيها أنه “لن يرحم أحد”.

أورد فان باستن (56 عاماً) في أولى صفحات كتابه الذي تصدره دار نشر “روكا إديتوريال”: “أشعر أن الوقت مناسب كي أسرد قصتي، من منظوري الخاص أن أكشف عن الحقيقة، القصة التي لم أروها قط، وسأوضح بعض الأمور، لن أرحم أحد، ولا حتى نفسي، حان الوقت”.ويقع الكتاب في 318 صفحة، ويستعرض فان باستن طفولته ورغبته المحمومة في أن يصبح أفضل لاعب في العالم، وعلاقته بمواطنه وأسطورة كرة القدم الهولندية يوهان كرويف، وإصابة الكاحل التي أجبرته على الاعتزال مبكراً بأعوام وحين كان في الـ30 من عمره، وحتى المشكلات المادية التي واجهها.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button