رياضة

عقد هاميلتون يثير التساؤلات حول مستقبله مع مرسيدس

[ad_1]


أنهى عقد لويس هاميلتون الجديد، للبقاء مع مرسيدس في بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات، التكهنات حول خططه لهذا الموسم لكن الاتفاق على عام واحد أثار التساؤلات حول مستقبل الفائز باللقب سبع مرات.

وكانت كل العقود السابقة للسائق البالغ عمره 36 عاماً لعدة سنوات، لذا فإن الاتفاق على عقد لعام واحد يضمن استمرار العلاقة بينهما خلال العام الجاري وسط توقعات بمناقشة بعض الأمور الأخرى.

وسيستمر الجدل في الأشهر المقبلة، كما كان الحال قبل إبرام العقد الجديد خلال العام الماضي.

وقال مارتن براندل السائق السابق ومعلق شبكة سكاي التلفزيونية “هذا إعلان غير معتاد بالنسبة لهذا الفريق ولهذا السائق”.

وأضاف “بكل وضوح فإن أحد الطرفين يريد إبقاء الخيارات مفتوحة أمامه. أشك أن يكون مرسيدس وراء ذلك، لذا فقد تم حسم الأمور هذا العام، وبعد ذلك سيقولون إنهم يرغبون في الاتفاق على عقد 2022 بشكل مبكر أكثر”.

وسيكون هاميلتون مرشحا بقوة للانفراد بالرقم القياسي وحصد اللقب للمرة الثامنة، وتعزيز سجله بالوصول إلى 100 انتصار خلال العام الجاري لكن سيبقى التركيز منصبا على مستقبله.

وكان توتو فولف رئيس فريق مرسيدس أعلن يوم الإثنين أن السائق البريطاني، الذي انتهى عقده بنهاية العام الماضي، توصل لاتفاق للبقاء للموسم التاسع مع بطل العالم.

وقال المسؤول النمساوي “هذا عقد مهم. هو مهم بسبب هذا الموسم وكيف نريد أن نفكر في وضعنا بدءاً من 2022 وفي ما بعد ذلك وكيف يفكر هو. يحتاج لويس إلى تحديد كيف سيكون مستقبله”.

وأضاف “يحتاج الفريق إلى تحديد ما سيفعله على المدى البعيد في اختيار سائقيه”.

وينتهي عقد الفنلندي فالتيري بوتاس في نهاية 2021، ومع إجراء تغييرات جذرية في اللوائح خلال 2022، فإن مرسيدس قد يحدث انتفاضة.

ومرسيدس هو الفريق الوحيد الذي يملك سائقين عمر كل منهما أكثر من 30 عاماً.

وذكرت تقارير أن مرسيدس يفكر في التعاقد مستقبلا مع ماكس فرستابن، الذي يرتبط بعقد مع رد بول حتى 2023، أو البريطاني جورج راسل بطل فورمولا 2 في 2019 والذي سيخوض موسمه الأخير مع وليامز.

وينطلق الموسم الجديد لفورمولا 1 في البحرين في 28 مارس (آذار).

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى