عبد الصمد الزلزولي بعد العودة من معسكر الأسود: “لن أنسى أبدا هذا الأسبوع الذي قضيته مع المنتخب”

قال عبد الصمد الزلزولي، لاعب المنتخب المغربي، إنه لن ينسى أبداً الأيام العشرة الأخيرة التي قضاها “أسود الأطلس”، والتي اتّسمت بتدشين مساره الدولي، بعد مشاركته كبديل في وديتيْ التشيلي والباراغواي.

 

ونشر جناح برشلونة المُعار إلى أوساسونا تدوينة عبر خاصية “السطوري” بالموقع الاجتماعي “أنستغرام“، جاء فيها: “لن أنسى أبداً هذا الأسبوع“، في إشارة إلى المعسكر الذي حضره مع كتيبة المدرب، وليد الركراكي.

 

وقدّم الزلزولي عروضاً لاقت استحسان العديدين، خاصة في مقابلة التشيلي الأولى التي انتصر فيها المنتخب المغربي بثنائية نظيفة، كما شارك كبديل كذلك في لقاء الأمس أمام الباراغواي، والذي حسمه التعادل بدون أهداف.

 

وكان صاحب الـ20 سنة قد اختار قبل بضعة أشهر تمثيل المنتخب المغربي، بعد منافسة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والاتحاد الإسباني للظفر بخدماته.

 

ومن المُرجّح أن يكون الزلزولي حاضراً في نهائيات كأس العالم “قطر 2022” مع النخبة الوطنية، حيث يبدو متواجداً في حسابات الناخب وليد الركراكي.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )