رياضة

ضربة رأس قاتلة تتوج بالميراس بلقب كأس ليبرتادوريس

[ad_1]


أحرز بالميراس هدفاً بضربة رأس في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع عن طريق برينو لوبيز ليفوز 1-0 على سانتوس ويحرز لقب كأس ليبرتادوريس لكرة القدم.

وأقيمت المباراة النهائية في أمريكا الجنوبية، التي تكافئ نهائي دوري أبطال أوروبا، تحت أشعة الشمس القوية في ريو دي جانيرو، وسنحت القليل من الفرص قبل أن يأتي هدف اللقاء الوحيد.

وبدا أن المباراة متواضعة المستوى ستتجه نحو وقت إضافي لكن لوبيز ارتقى عالياً لتمريرة عرضية من ناحية اليمين ووضعها برأسه داخل الشباك.

وأشعل الهدف، الذي جاء بعد لحظات من طرد كوكا مدرب سانتوس بسبب شجار خارج الملعب، احتفالات صاخبة بين مشجعي بالميراس الذين احتشدوا لمشاهدة المباراة في ساو باولو وتجاهلوا تعليمات التباعد الاجتماعي.

وقال برينو البالغ عمره 25 عاماً والذي انضم إلى بالميراس في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي: “هذا يوم لا يُنسى بالنسبة لي، إذ سجلت الهدف الحاسم لكأس ليبرتادوريس، لا أستطيع التعبير عن مشاعري”.

ومع ارتفاع درجة الحرارة في ريو دي جانيرو، لم يكن بوسع أي فريق أن يترك بصمة مؤثرة في بداية المباراة النهائية للمسابقة.

ورغم بعض المحاولات الهجومية قرب نهاية الشوط الثاني، فلم تصل المباراة إلى مستوى التوقعات مع بثها في 191 دولة وبعد دعوة خمسة آلاف شخص لمتابعة اللقاء في إستاد ماراكانا الشهير.

ورغم ذلك فإن الفوز يعزز من مسيرة بالميراس الرائعة هذا الموسم مع المدرب البرتغالي المنضم حديثاً أبل فيريرا البالغ عمره 42 عاماً.

وتوج بالميراس، الذي أحرز لقب بطولة باوليستا في أغسطس (آب) وبلغ نهائي كأس البرازيل أمام غريميو في فبراير (شباط)، بلقب ليبرتادوريس للمرة الثانية في تاريخه بعدما نال اللقب لأول مرة في 1999.

وهذا اللقب الثالث لأندية البرازيل في أربع سنوات، ليتأهل بالميراس للعب في كأس العالم للأندية بعد أيام.

وسينال بالميراس 15 مليون دولار بسبب إحراز اللقب القاري وسيبحث عن إنجاز جديد عندما يخوض منافسات كأس العالم للأندية التي تنطلق الأسبوع المقبل في الدوحة بمشاركة بايرن ميونخ بطل أوروبا.

واحتفل الآلاف من مشجعي بالميراس حول ملعب النادي عقب المباراة النهائية وأطلقوا الهتافات المدوية وأشعلوا الألعاب النارية.

ومن المتوقع أن يذهب الكثيرون إلى مطار ساو باولو لتحية الفريق عند العودة إلى المدينة في وقت متأخر من مساء يوم السبت.

وكان من المفترض إقامة النهائي في نوفمبر (تشرين الثاني)، لكن المسابقة توقفت لمدة 6 أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: