رياضة

صفقات معلقة بـ”الليغا” قبل غلق “الميركاتو” الشتوي

[ad_1]


تفصل ساعات قليلة على غلق سوق الانتقالات الشتوية، وسط توقعات بأن تشهد حركة تنقلات الساعات الأخيرة داخل الدوري الإسباني، من أجل تعزيز الصفوف.

عانت الفرق الإسبانية من إبرام الصفقات خلال الانتقالات الشتوية في الموسم الجاري، نتيجة أزمة اقتصادية ضربت الجميع جراء انتشار فيروس كورونا.

وسلطت صحيفة آس الضوء على الصفقات المعلقة للأندية بـ”الليغا” خلال الميركاتو الشتوية، وانتقالات الساعات الأخيرة المتوقعة.

البداية مع أتلتيكو مدريد متصدر الدوري الإسباني، فبعد أن أبرم صفقة ضم موسي ديمبيلي على سبيل الإعارة من ليون، غادر مانو سانشيز إلى أوساسونا وسابونيتش “قادش” ورحيل دييغو كوستا الحر، ويبقى أمامه إمكانية خروج فيتولو أيضاً ضمن اهتمامات من فياريال.

وبالنسبة لريال مدريد فلا يزال متمسكاً بسياسة عدم التعاقدات لمواجهة الأزمة الاقتصادية كما كان في الصيف، ولكنه فتح باب الرحيل أمام لاعبيه، فخرج أوديغارد إلى آرسنال، ويوفيتش إلى إينتراخت فرانكفورت، ويبقى إمكانية رحيل إيسكو خلال الساعات الأخيرة وارداً أيضاً.

ومن برشلونة غادر كارليس ألينيا، وكان هناك حديث عن إمكانية وصول مهاجم وقلب دفاع هما ممفيس ديباي، وإيريك غارسيا، ورغم تأزم الوضع من الناحية المالية والإدارة، ولكن مع تبقي ساعات فإن كل شيء وارد.

وفي إشبيلية كان هناك تعزيز بضم بابو غوميز من أتالانتا، والحديث الآن عن إمكانية خروج اللاعب أسامة إدريسي المتواجد ضمن اهتمامات أياكس.

فياريال أجرى حركة كبيرة في الميركاتو الشتوي، حيث خرج لاعبين هما تشاكلا وتاكي كوبو، وضم الفريق لاعبين أيضاً هما إتيان كابوا وأندريه راتيو، ولا تزال هناك إمكانية لوصول فيتولو من أتلتيكو مدريد مع احتمال رحيل رابا.

وفي ريال سوسيداد لم يتم التعاقد مع لاعبين، في حين خرج ويليان خوسيه إلى وولفرهامبتون، ولا توجد توقعات أخرى برحيل أو وصول لاعبين للفريق.

أما أتلتيك بلباو فحافظ على قوامه بعدم إبرام صفقات، ولكن هناك حديث فقط عن محاولة خروج إياغو هيرين، الذي لا يزال يبحث عن وجهة للرحيل.

وفي ميستايا يحاول فريق فالنسيا غلق الصفقات المعلقة منذ الصيف الماضي، فقد تم رحيل سوبرينو إلى قادش ووصول خافي غارسيا وفيرو وكوترونيس الذي تم الإعلان عنه مؤخراً، ولا يزال يبحث “الخفافيش” عن ضم لاعب وسط دفاعي.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: