رياضة

رئيس “الليغا”: شرط عودة الجماهير للملاعب الإسبانية

[ad_1]


اعتبر رئيس رابطة الدوري الإسباني (لاليغا) خابيير تيباس، أن عودة الجمهور إلى ملاعب كرة القدم الاحترافية ستكون “ممكنة في أبريل(نيسان) أو مايو(آيار)” إذا “زادت التطعيمات في فبراير(شباط) وانخفضت معدلات العدوى” بفيروس كورونا، وهو الأمر الذي سيعتمد على تطور الوباء في “الأسبوعين أو الأسابيع الثلاثة المقبلة”.

وخلال مشاركته في منتدى سوكريكس ‘Soccerex’، الذي يقام بين الأول والخامس من فبراير(شباط) المقبل عبر الواقع الافتراضي، قال تيباس: “سيعتمد ذلك على الأسبوعين أو الأسابيع الثلاثة المقبلة. إذا زاد التطعيم في فبراير وانخفض معدل الإصابات، فمن المحتمل أن نكون (كجمهور) في أبريل/نيسان ومايو(آيار) في الملاعب”.

واعتبر أنه يمكن الوصول إلى “نهاية النفق” للوضع الحالي لكرة القدم الإسبانية والعالمية التي تقام مبارياتها دون جمهور، منذ منتصف مارس(آذار) في حالة البطولة الإسبانية، في ظل توفر اللقاح، وهو ما يعتمد على سرعة تقديمه إلى عامة الناس.
وأضاف: “آمل أن يكون أسرع”.

وأوضح تيباس أن الزيادة في العدد الكلي لحالات الإصابة في إسبانيا جعل الوضع “أكثر صعوبة” الآن مما كان عليه عندما اضطروا إلى استئناف المنافسة في يونيو(حزيران) لإنهاء الموسم السابق، مما دفعهم إلى تشديد البروتوكول الصحي للأندية.

وفيما يتعلق بالتأثير الاقتصادي للأزمة، أكد تيباس أنه سيكون بـ”الملايين”، مشيراً إلى أن الأندية الكبرى التي تستفيد من معدل بيع التذاكر لملاعبها ومتاحفها سوف تتضرر أكثر رغم أنه اعتبر أنه بمجرد عودة الوضع إلى الحال الطبيعي “سوف يمضون إلى الأمام مرة أخرى” في ظل “قدرتهم على توليد دخول. 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: