رياضةفي الواجهة

جمال السلامي يوبخ لاعبا قبل رحيله عن الرجاء

وبخ الطاقم التقني للرجاء الرياضي لكرة القدم، مهاجمه الكونغولي بين مالانغو، بعد المباراة التي جمعت الفريق الأخضر بمضيفه نكانا الزامبي، الأربعاء الماضي، برسم الجولة الثانية من كأس الكونفيدرالية، والتي حقق خلالها زملاء سفيان الرحيمي، فوزا تاريخيا بهدفين دون رد.

وقال مصدر جد موثوق مقرب من محيط الرجاء الرياضي، إن المهاجم الكونغولي بين مالانغو تسبب في إغضاب الطاقم التقني لفريقه، بعدما رفض تغييره خلال الجولة الثانية من المباراة المذكورة، وتمسك بإكمال المواجهة ضد رغبة مدربه جمال سلامى.

وأوضح المصدر ذاته أن الطاقم التقني وبخ مهاجمه الكونغولي بعد نهاية المباراة المذكورة، ونبهه إلى أن المدرب ومعاونيه هم وحدهم من يقررون في الأمور التقنية للفريق الأخضر، وأنه لن يقبل منه الاعتراض على أي قرار يخص استبداله أو عدم الاعتماد عليه أساسيا مستقبلا.

وكشف المصدر ذاته أن عبد الإله الحافيظي رفض هو الأخر استبداله خلال مباراة نكانا الزامبي، وتشبث بمواصلة المباراة ضد إرادة الطاقم التقني للفريق الأخضر.

يذكر أن جمال سلامي، اختار تقديم استقالته من تدريب الفريق الأخضر، وذلك مباشرة بعد بلاغ “الكورفا سود” والاستقالات التي تقاطرت على المكتب المسير للنادي، مساء الثلاثاء 23 مارس 2021.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button