رياضة

توخيل يظهر جانباً قاسياً باستبداله هودسون-أودوي

[ad_1]


أظهر مدرب تشيلسي توماس توخيل جانباً قاسياً في شخصيته عندما استبدل كالوم هودسون-أودوي بعد 20 دقيقة من مشاركة جناح منتخب إنجلترا كبديل خلال التعادل 1-1 خارج الديار مع ساوثامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

وبدا هودسون-أودوي، الذي شارك بدلاً من تامي أبراهام مع بداية الشوط الثاني، مرتبكاً أثناء مغادرته الملعب ليشارك حكيم زياش بدلاً منه في الدقيقة 76.وأبلغ توخيل بي.تي سبورت: “أشركنا هودسون، لكني لم أكن سعيداً بتصرفاته وطاقته وضغطه، ولذلك قررنا استبداله لأننا نسعى للكثير، نطلب من اللاعبين 100% من الجهد”.

وأضاف: “ولذلك فإن القرار يتعلق بمباراة اليوم، إنه قرار صعب بالنسبة للاعبين وأنا أعرف ذلك، لكن في الغد سننسى الأمر ولديه كل الإمكانات اللازمة ليبدأ من جديد أمام أتلتيكو”، في إشارة إلى مواجهة دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا أمام متصدر الدوري الإسباني.

وحل توخيل محل فرانك لامبارد في قيادة تشيلسي الشهر الماضي ومنذ ذلك الوقت خاض تشيلسي 6 مباريات دون هزيمة في الدوري، وفاز بأربع منها واهتزت شباكه مرتين ليحتل المركز الرابع.

لكن المدرب الألماني أبدى خيبة أمله في مباراة ساوثامبتون وتحرك في توتر خارج خطوط الملعب كلما أخطأ تشيلسي في تمريرة في الثلث الأخير من الملعب.

وكانت علاقة توخيل متوترة في بعض الأحيان بلاعبيه في الأندية السابقة التي عمل بها ومن بينها بروسيا دورتموند وباريس سان جيرمان.

وفي مباراة السبت، أبدى المدرب الألماني مرة أخرى خيبة أمله من عدم قدرة تشيلسي، رغم وجود المهاجمين تيمو فيرنر وتامي أبراهام في الملعب، على صناعة ما يكفي من الفرص.

وقال توخيل: “بعد مباراة كهذه، توضح الحاج�� للتسجيل من ركلة جزاء الأمر برمته”.

وأضاف المدرب الألماني قبل لقاء الذهاب خارج الديار أمام أتلتيكو: “أرغب في مشاهدة هذه المباراة مرة أو مرتين لكي أفهم أين يمكن أن نتطور لأن التسجيل سيكون صعباً ضد أتلتيكو”.

ونُقلت المباراة إلى بوخارست بسبب قيود كوفيد-19 في إسبانيا التي تفرض حظراً على القادمين من بريطانيا.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى