Advertisement
رياضة

تأييد حكم سجن روبينيو بسبب الاغتصاب

[ad_1]


أيدت محكمة إيطالية، الحكم على المهاجم البرازيلي الدولي السابق المخضرم روبينيو، بالسجن تسع سنوات، لاغتصابه امرأة في العام 2013، حين كان لاعباً في صفوف فريق ميلان.

أكد قضاة محكمة الاستئناف في ميلانو الحكم الصادر غياباً عام 2017 بحق روبينيو وأحد أصدقائه، بتهمة العنف الجنسي الجماعي الذي يعود تاريخه إلى يناير (كانون الثاني) 2013.

وكان روبينيو وصديقه ضمن مجموعة من ستة رجال متهمين بالمشاركة في الاغتصاب الجماعي، لامرأة ألبانية تبلغ من العمر 22 عاماً في ملهى ليلي في ميلانو.

وأمرت المحكمة لاعب منتخب “السامبا” السابق ورفيقه، بدفع تعويضات للسيدة موضوع الدعوى بشكل مشترك قدرها 60 ألف يورو، فيما منعت المحاكمة عن الأشخاص الأربعة الباقين.

ومن حق روبينيو 36 عاماً، والذي نفى الاتهامات، استئناف الحكم مرة أخرى في غضون 90 يوماً.

واضطر روبينيو لفسخ عقده مع نادي سانتوس البرازيلي، في ظل الضغوط التي مورست على الفريق على خلفية إدانته.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى