Advertisement
رياضة

بعد واقعة بوغبا.. “الفار” في مرمى الانتقادات

[ad_1]


وجهت انتقادات عديدة لخاصية حكم الفيديو المساعد قبل يومين في الدوري الإنجليزي الممتاز، خلال مواجهة بين بول بوغبا ودوغلاس لويز في مباراة مانشستر يونايتد وأستون فيلا والتي انتهت بفوز “الشياطين الحمر” 2-1.

وجاء هذا الفوز بفضل ركلة جزاء وضعت حكم الفيديو المساعد في قلب الجدل، حسب أوليه بالعربي، اليوم الإثنين، ففي الدقيقة 59، استقبل بوغبا الكرة ودعها تمر فيما عانى البرازيلي وسقط لاعب الوسط داخل المنطقة، وأصدر الحكم مايكل أوليفر قرره باحتساب ركلة جزاء، وتمت مراجعة هذا من قبل تقنية الفيديو VAR، والتي أثارت الشكوك بعد ذلك.

الشخص الذي سلط الضوء على الحدث كان دوغلاس لويز عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث كتب: “أشاهد هذا الفيديو ولا أستطيع أن أصدق، أنا دائمًا أؤيد كرة القدم الأكثر عدلاً، مع أخطاء أقل، لكن بعد ذلك أرى هذه الأشياء”.

وواصل: “إذا كان لدينا VAR للمساعدة، فلنبدأ في استخدامها بشكل صحيح، هذه الأخطاء يمكن تحديد مستقبل الأندية”، وغرد البرازيلي مضيفًا مقطع فيديو له مع بوغبا ويلاحظ كيف أن لاعب خط الوسط الفرنسي هو الذي يتعثر على قدميه.

واستنكر أستون فيلا إساءة استخدام حكم الفيديو المساعد، وحظى بدعم العديد من المستخدمين وكذلك من المدرب دين سميث الذي قال: “أعتقدت أنها ركلة جزاء لكنني رأيتها بعد المباراة ورأيته ينطلق، لا أعرف لماذا لم يذهب مايكل أوليفر للنظر إلى الشاشة، أليست تقنية VAR لذلك؟”.

وبعد أن أشار أوليفر إلى نقطة الجزاء، لم يفشل برونو فيرنانديز في تسجيلها وقاد فريقه للفوز على أستون فيلا 2-1، مما أثار الكثير من الجدل.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button