المنتخب المغربي يجري مباراتين اضافيتين قبل مونديال قطر

مدد الإتحاد الدولي لكرة القدم التواريخ الخاصة بالمباريات الودية للمنتخبات ، مما سيتيح للمنتخب الوطني مبارتين وديتين جديدتين الأولى ضد منتخب إفريقي لم يتحدد إسمه والثانية محتملة ضد منتخب الدانمارك على الأراضي القطرية قبل إنطلاق المونديال.

ويسعى الركراكي للعب اكبر عدد من المباريات قبل العرس العالمي، لخلق مزيد من الانسجام بين المجموعة.

الركراكي: “من الأفضل أننا تعادلنا أمام الباراغواي “

يرى وليد الر��راكي، مدرب المنتخب المغربي، أن تعادل النخبة الوطنية، أمام الباراغواي (0-0)، يخدم مصلحة “أسود الأطلس”، لكي لا يذهبوا إلى كأس العالم “قطر 2022″، بثقة زائدة.

 

وقال الركراكي في الندوة الصحفية التي أعقبت مباراة الباراغواي الودية: “من الأفضل أن نخوض المونديال بهذه النتائج، لكي لا ندخل المنافسة بثقة زائدة، لأننا في مجموعة ليست بالسهلة، ونتيجة اليوم ستساعد اللاعبين على العمل أكثر في أنديتهم”.

 

وأضاف: “مازلنا بحاجة إلى الضغط أكثر والرفع من الإيقاع، لأننا نفتقد إلى ممارسة الضغط العالي على الخصم في بعض المرات”.

 

ولم يستبعد الركراكي إمكانية خوض المنتخب الوطني لمباراة ثالثة، قبل السفر إلى قطر للمشاركة في كأس العالم المقرر في الفترة ما بين 20 نونبر و18 دجنبر المقبلين.

 

يذكر أن المنتخب الوطني المغربي فاز بهدفين لصفر على التشيلي، في مباراته الإعدادية الأولى، وتعادل بصفر لمثله، أمام باراغواي، في مباراته الودية الثانية، استعدادا لنهائيات كأس العالم.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )