رياضة

الصراع على لقب الدوري الإسباني يتأثر بالإصابات وكورونا

[ad_1]


يبدو أن الصراع على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، سيبدأ في التأثر بالإصابات وجائحة كوفيد-19، مع افتقاد ثلاثي الصدارة أتلتيكو مدريد وريال مدريد وبرشلونة لاعبين بارزين في الجولة المقبلة.

وربما يغيب تسعة لاعبين أساسيين عن ريال، عندما يحاول التمسك بآماله الضعيفة في الاحتفاظ باللقب ويستضيف بلنسية يوم الأحد.

وأصبح مارسيلو الظهير الأيسر أحدث المنضمين لقائمة الغائبين التي تضم القائد سيرجيو راموس وإيدن هازارد، بعدما تعرض لإصابة في الساق خلال جولة منتصف الأسبوع الجاري.

ويتأخر ريال بخمس نقاط عن أتلتيكو وخاض مباراتين أكثر.

وسيملك أتليتيكو فرصة لتعزيز تصدره، عندما يلعب في ضيافة غرناطة يوم السبت.

وابتلي فريق المدرب دييجو سيميوني بإصابة عدة لاعبين بكوفيد-19، مع وجود توماس ليمار وهيكتور هيريرا وجواو فيلكس وموسى ديمبلي وماريو هرموسو في العزل.

واستمر المدرب الأرجنتيني في التحلي بالفلسفة عند سؤاله عما تعنيه مشكلة الجائحة بالنسبة لفريقه.

وقال سيميوني “هذه أوقات صعبة للمجتمع وللعالم وهذا أمر صعب حقاً. المرض ينتشر في كل مكان وهذا غير جيد، وفي الوقت الحالي فهو يؤثر علينا”.

وأضاف “نحن نحتاج إلى تقبل الأمر. نحن مستعدون لما يحدث لنا لأننا نملك تشكيلة من اللاعبين بوسعهم تعويض الغائبين واستغلال فرصة الحصول على دقائق للعب”.

ويفقد برشلونة في المقابل ثمانية لاعبين قبل مواجهة ألافيس يوم السبت. ويحتل فريق المدرب رونالد كومان المركز الثالث بفارق ثماني نقاط عن القمة وخاض مباراة واحدة أكثر من أتلتيكو.

وهذا التراجع جعل كومان يدرك مؤخراً أن كأس ملك إسبانيا ربما تمثل أفضل فرصة لحصد لقب هذا الموسم لكنه خسر 0-2 أمام أشبيلية في ذهاب قبل نهائي المسابقة الأربعاء.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: