رياضة

الدوري الإيطالي: إنتر للابتعاد بالصدارة وسط مطاردة شرسة

[ad_1]


يسعى فريق إنتر ميلان لتعزيز موقعه في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، من خلال المواجهة التي تجمعه بضيفه جنوى يوم الأحد، بالجولة 24.

وحسم إنتر مباراة “الديربي” بالفوز على ميلان بثلاثة أهداف دون رد ليعزز موقعه في الص��ارة بفارق أربع نقاط عن جاره.ويخرج ميلان في مواجهة صعبة أمام روما صاحب المركز الرابع يوم الأحد.

وسجل إنتر مسيرة محبطة في دوري أبطال أوروبا بعدما تذيل مجموعته ليغادر البطولة القارية مبكراً، وبالتالي يصب الفريق كامل تركيزه حالياً على مساعي إنهاء هيمنة يوفنتوس الذي توج بلقب الدوري الإيطالي في المواسم التسعة الأخيرة.

وفاز إنتر على يوفنتوس بهدفين دون رد في منتصف الشهر الماضي في بداية مسيرة رائعة شهدت فوزه خمس مرات وتعادله مرة واحدة محرزاً 14 هدفاً خلال هذه المسيرة دون أن تهتز شباكه سوى مرة واحدة فقط.

ويمتلك إنتر أقوى خط هجوم في الدوري برصيد 57 هدفاً من بينهم 17 هدفاً تكفل بهم المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو ليصبح على بعد هدف واحد من البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الذي يتصدر القائمة برصيد 18 هدفاً.

وقال مدرب إنتر ميلان أنطونيو كونتي: “هناك رضا كبير في مشاهدة تطور هذا الفريق وسعيد لأن الأولاد يستحقون رؤية ثمار عملهم، أتمنى تحقيق انتصارات أفضل لاحقاً”.

وساهم في الطفرة التي حققها إنتر ميلان أخيراً، لاعب الوسط الدنماركي كريستيان إريكسن الذي بدا أنه في طريقه للرحيل عن الفريق في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، بعد عام محبط مع الفريق.

ونال إريكسن إشادة واسعة أخيراً بعد تألقه خاصة في مباراة “الديربي”، كما تحسن أداء إيفان بيرسيتش في مركز الجناح.

وأوضح كونتي: “تطور كريستيان، إيفان، والفريق بأكمله يجعلني أشعر بالفخر، غالباً ما نتسرع في حكمنا، مثلما حدث مع كريستيان، ينبغي الصبر في بعض الآحيان، خاصة عندما يأتي لاعب من الخارج (مثل وضعية إريكسن الذي قضى سبعة مواسم مع توتنهام الإنجليزي)”.

يوفنتوس الذي سبق لكونتي اللعب في صفوفه قبل أن يتولى تدريبه ويقود لحصد أول ثلاثة ألقابه في طريقه نحو التتويج القياسي بلقب الدوري المحلي تسع مرات متتالية، يحتل المركز الثالث بفارق ثمان نقاط عن الصدارة وله مباراة مؤجلة.

ورغم امتلاكه أقوى خط دفاع حيث اهتزت شباكه 19 مرة فقط، لكن يوفنتوس غالباً ما افتقد إلى الاستمرارية تحت قيادة مدربه الجديد أندريا بيرلو، الذي لعب تحت قيادة كونتي في يوفنتوس وفي المنتخب الإيطالي.

واعتمد يوفنتوس بشكل أساسي على جهود رونالدو بعد أن نالت نزلة برد والإصابة من المهاجمين الآخرين أل��ارو موراتا وب��ولو ديبالا.

وفاز يوفنتوس في مباراته الأخيرة بسهولة على كروتوني بثلاثية نظيفة، لكن بيرلو حذر فريقه مؤكداً ضرورة التطور، في ظل توقعه أن يواجه يوفنتوس مهمة صعبة على ملعب فيرونا يوم السبت.

وقال بيرلو: “تمريراتنا كانت بشعة جزئياً بسبب التسرع ورغبتنا في التسجيل مبكراً، على أي حال من المهم حصد النقاط الثلاث، مساء (الإثنين) علينا أن نعمل على تطوير تحركاتنا”.

ومن المتوقع إلغاء مباراة تورينو أمام ضيفه ساسولو غداً الجمعة، بعد أنباء عن تسجيل العديد من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوف صاحب الأرض.

ويلتقي يوم السبت سبيزيا مع بارما وبولونيا مع لاتسيو.

ويلتقي الأحد سامبدوريا مع أتالانتا وكروتوني مع كالياري وأودينيزي مع فيورنتينا ونابولي مع بينفينتو.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button