رياضة

الدوري الأوروبي يعود بمواجهات قوية وسط إجراءات مشددة

[ad_1]


تستأنف بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم نشاطها غداً الخميس، من خلال مجموعة من المواجهات البارزة والمثيرة في جولة الذهاب بدور الـ32 للمسابقة.

عدد من الفرق المشاركة سيكون عليها التعامل مع بعض التغييرات على الملاعب المقررة لاستضافة المباريات، إثر نقل بعض هذه المواجهات إلى ملاعب أخرى، بسبب قيود السفر والإجراءات المفروضة لمواجهة أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد.وبعد فترة العطلة الشتوية منذ انتهاء فعاليات دور المجموعات، تستأنف بطولة الدوري الأوروبي فعالياتها غداً الخميس، بجولة الذهاب في دور الـ32 وسط إجراءات احترازية مشددة وصارمة بسبب جائحة كورونا.

ونقلت خمس مباريات إلى ملاعب محايدة بسبب قيود السفر في بعض الدول، كما أن مباراتي الذهاب والإياب بين آرسنال وبنفيكا لن تقاما في إنجلترا أو البرتغال.

ويحظى كل من آرسنال وبنفيكا بتاريخ حافل في البطولات الأوروبية، ولكن أياً منهما لم يفز باللقب من قبل علماً بأنهما بلغا نهائي البطولة بمسماها القديم (كأس الاتحاد الأوروبي) والجديد (الدوري الأوروبي) خمس مرات مجتمعين.

ويحل آرسنال ضيفاً على بنفي��ا ذهاباً في العاصمة الإيطالية روما، وذلك بعدما حل بنفيكا ثانياً في مجموعته بدور المجموعات للبطولة علماً بأنه حقق ثلاثة انتصارات وثلاثة تعادلات ولم يتعرض لأي هزيمة.

وفي المقابل، تصدر آرسنال مجموعته بالفوز في جميع المباريات الست التي خاضها بدور المجموعات.

وصرح اللاعب البرتغالي الدولي سيدريك سواريز نجم آرسنال إلى صحيفة إبولا البرتغالي قائلاً: “أثق بأنها ستكون مباراة قوية وصعبة للغاية. الفرق التي تدربت تحت قيادة جورجي جيسوس تقدم عملاً جيداً دائماً”.

وقال المدير الفني لآرسنال ميكيل أرتيتا، إن “فريقه سيخوض المباراة بكثير من الثقة في ظل المستوى المميز لمهاجمه الغابوني الدولي بيير إيمريك أوباميانغ الذي سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في مباراة الفريق بالدوري الإنجليزي مطلع هذا الأسبوع”.

وصرح أرتيتا إلى الصحافيين قائلاً: “ندرك أن جزءاً كبيراً من النجاح في مستقبلنا يرتبط باستمرار أوباميانج في أفضل مستوياته ليسجل أكحبر عدد ممكن من الأهداف”.

ورغم تعرضه لكدمة في الكاحل، سيكون أوباميانغ جاهزاً للمشاركة في مباراة الغد، فيما يعود زميله كيران تيرني للتدريبات بعد التعافي من الإصابة.

ويلتقي ريال سوسييداد الإسباني مع مانشستر يونايتد الإنجليزي بمدينة تورينو الإيطالي، وتشهد المباراة مواجهة خاصة بين عدنان يانوزاي نجم سوسييداد وفريقه السابق مانشستر يونايتد.

وقال يانوزاي: “ليس لدي ما أثبته للآخرين. يتعين فقط أن أثق بنفسي.. تدربت تحت قيلدة اثنين من المدربين في مانشستر يونايتد كانا يثقان بي وهما سير أليكس فيرجسون وديفيد مويس. ولكن المدربين الآخرين الذين تولوا مسؤولية الفريق كانوا يرغبون في لاعبين لديهم خبرة أكبر. كنت صبياً وكان يجب علي فقط أن أتحلى بالهدوء”.

وقال المدير الفني لمانشستر يونايتد النرويجي أولي جونار سولشاير، إن “هذه المواجهات تشبه قرعة دوري الأبطال”، مشيراً إلى أن مثل هذه المواجهات تجعل الفريق على أهبة الاستعداد دائماً.

ويحل ميلان الإيطالي ضيفاً على ريد ستار بلجراد الصربي في مباراة ستعيد بعض الذكريات إلى المدير الفني لفريق ريد ستار ديان ستانكوفيتش، والذي سبق له أن لعب لفريق إنتر ميلان الإيطالي خلال الفترة من 2004 إلى 2013، وفاز مع الفريق بالثلاثية في 2010.

وبدأ ستانكوفيتش المولود في بلغراد مسيرته الكروية في ريد ستار، ثم استكملها في إيطاليا من خلال اللعب لإنتر ميلان ولاتسيو، حيث اعتزل اللعب في 2013.

وقاد ستانكوفيتش فريق ريد ستار إلى لقب الدوري الصربي في الموسم الماضي، علماً بأنه كان الموسم الأول له في قيادة الفريق، كما يتصدر ريد ستار الدوري الصربي في الموسم الحالي.

وقال ستانكوفيتش في تصريحات لصحيفة لا غازيتا ديللو سبورت الإيطالية: “أتمنى أن يستطيع ريد ستار التغلب على ميلان الذي يلتقي جاره إنتر يوم الأحد المقبل في “ديربي” ميلانو ضمن منافسات الدوري الإيطالي”.

ويحل نابولي الإيطالي ضيفاً على غرناطة الإسباني، علماً بأن الفريق الإيطالي يعاني من الإصابات في صفوفه والتي تتضمن حارس المرمى ديفيد أوسبينا والمهاجمين هيرفنج لوزانو وأندريا بيتانيا.

وكان نابزلي حقق فوزاً مهماً 1-0 على يوفنتوس بالدوري الإيطالي مطلع الأسبوع الحالي ما يدعم معنويات الفريق قبل مباراة الغد.

وقال جينارو جاتوزو المدير الفني لنابولي: “الآن ، لننظر إلى الأمام”.

ويفتقد غاتوزو في مباراة الغد جهود مدافعيه كاليدو كوليبالي وكوستاس مانولاس.

 وقال غاتوزو: “ما زال الوقت سانحا لتحسين وضع الفريق واستعادة جهود جميع اللاعبين خلال ما تبقى من الموسم”.

وفي المقابل، سيفتقد غرناطة جهود مهاجمه الكولومبي لويس سواريز بسبب الإصابة، كما تحوم الشكوك حول مشاركة زميله المهاجم المخضرم روبرتو سولدادو في المباراة.

ويحل روما الإيطالي ضيفاً على سبورتنج براجا البرتغالي في مواجهة ذات طابع خاص للمدرب باولو فونسيكا المدير الفني لروما حيث يواجه فريقه السابق براغا والذي قاده من قبل للفوز بلقب كأس البرتغال في موسم 2015-2016.

وقال فونسيكا: “لا أخفي الحقيقة، وأعترف بأنها ستكون مواجهة خاصة بالنسبة لي”.

ويواجه مولده النرويجي فريق هوفنهايم الأللماني بمدينة فياريال الإسبانية، كما يلتقي فولفسبورغر النمساوي فريق توتنهام الإنجليزي في العاصمة المجرية بودابست.

وفي باقي المباريات غداً، يلتقي دينامو كييف الأوكراني مع كلوب بروج البلجيكي وأولمبياكوس اليوناني مع إيندهوفن الهولندي ويانغ بويز السويسري مع باير ليفركوزن الألماني وسلافيا براغ التشيكي مع ليستر سيتي الإنجليزي وكراسنودار الروسي مع دينامو زغرب الكرواتي.

ويلتقي ليل الفرنسي مع إياكس الهولندي ومكابي تل أبيب الإسرائيلي مع شاختار دونيتسك الأوكراني وريد بول سالزبورغ النمساوي مع فياريال الإسباني ورويال أنتويرب البلجيكي مع غلاسغو رنجرز الإسكتلندي.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: