رياضة

الحرس البحري يمنع محتجين من هلال الشابة التونسي من التوجه للسواحل الإيطالية

[ad_1]



منعت وحدات الحرس البحري اليوم الخميس مراكب تقل مسؤولين ولاعبين وعدد من أنصار فريق هلال الشابة التونسي من التقدم في المياه الإقليمية، بعد اعتزامهم تنظيم هجرة جماعية نحو السواحل الايطالية في احتجاج رمزي ضد اتحاد الكرة.
وأبحرت القوارب ظهر اليوم الخميس من ميناء المدينة بهدف الضغط على اتحاد الكرة الذي أصدر قرارا في وقت سابق بتعليق نشاط النادي في الدوري الممتاز لمخالفته اللوائح القانونية.
وأظهرت مقاطع فيديو نشرت بشكل مباشر على صفحة مدينة “الشابة” بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تجمع نحو ألفين من مشجعي الفريق في الميناء رافعين رايات النادي ولافتة تطالب بإقالة أعضاء مكتب الاتحاد.
ولم تفلح محاولات السلطات الجهوية في المدينة بإثناء المحتجين من التوجه بقواربهم إلى السواحل الايطالية في مسار تسلكه في العادة مراكب الهجرة غير الشرعية.
وضمت القافلة البحرية مركبين رئيسيين، أحدهما استقله إعلاميون، وأربعة مراكب أخرى صغيرة.
وذكر هلال الشابة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن الحرس البحري حاصر المراكب على بعد عشرة أميال من سواحل المدينة ومنعهم من التقدم نحو المياه الاقليمية.
وأعلن النادي أن رئيس الحكومة هشام المشيشي دعا بشكل عاجل رئيسه توفيق المكشر، في مسعى لاحتواء المأزق.
وتعيش الرياضة في تونس على وقع الأزمة المتصاعدة بين اتحاد الكرة وفريق هلال الشابة، وهي تمثل امتدادا لحرب كلامية متواترة بين الطرفين خلال الموسم الرياضي الماضي.
وقرر الاتحاد في 17 تشرين أول/أكتوبر الماضي تعليق نشاط الشابة في الموسم الرياضي 2020 / 2021 بدعوى عدم استيفائه لملف تسجيله وعدم سداده لعقوبات مالية. ويتهم النادي بدوره الاتحاد بإصدار قرار مسيس.
وشهدت المدينة خلال الأسابيع الماضية احتجاجات في الشوارع ودعوات للسلطة للتدخل.
وتحظر لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تدخل السلطة في قرارات اتحاد الكرة، ولكن وزير الرياضة التونسي كمال دقيش قال إن هذا الفصل ليس مطلقا.
[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button