رياضة

التعادل الإيجابي يحسم “كلاسيكو” بورتو وبنفيكا.. ولشبونة المستفيد

[ad_1]


حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله “كلاسيكو” البرتغال بين الغريمين بورتو وبنفيكا على ملعب “الدراغاو” ضمن الجولة الـ14 من الدوري البرتغالي الممتاز لكرة القدم.

وتوقف قطار “التنانين” على ملعبهم بعد سبعة انتصارات متتالية أمام بنفيكا، الذي تعادل للمرة الثانية في آخر ثلاث جولات.

تقدم الضيوف بهدف أول حمل توقيع الإسباني أليخاندرو جريمالدو (ق17) من تسديدة بيسراه داخل المنطقة لكرة صنعها له بذكاء زميله هاريس سيفيروفيتش.

لكن بورتو لم ينتظر كثيراً حتى نجح في تعديل كفة المباراة بهدف تعادل سجله الإيراني مهدي طارمي (ق25)، من تسديدة ماكرة بيمناه داخل المنطقة لكرة مررها له جيسوس كورونا، قبل أن يتعرض طارمي للطرد (ق71).

ويعد لشبونة هو أفضل المستفيدين من التعادل، حيث حافظ على فارق النقاط الأربع التي تفصله عن كل من بورتو وبنفيكا، صاحبي المركزين الثاني والثالث، وبطلي البرتغال في الموسمين الماضيين.

وكان لشبونة قد سقط في فخ التعادل أمام ضيفه ريو آفي بهدف لمثله بنفس الجولة، ليرفع رصيده إلى 36 نقطة، ليفقط نقطتين بعد أربعة انتصارات متتالية. 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: