رياضة

الإصابة تلقي بظلالها على نادال قبل أستراليا المفتوحة

[ad_1]


ما زال رفائيل نادال المصنف الثاني عالمياً يعاني مع إصابة في الظهر كانت أبعدته عن كأس اتحاد اللاعبين المحترفين الأسبوع الماضي، لكنه يأمل في تحسن حالته قبل مباراته في الدور الأول لأستراليا المفتوحة للتنس يوم الثلاثاء.

وانسحب اللاعب الحاصل على 20 لقباً في البطولات الأربع الكبرى من مواجهة إسبانيا ضد أستراليا الثلاثاء الماضي، بسبب إصابة أسفل الظهر وقال إنه ما زال بعيداً عن مستواه للمشاركة في أولى البطولات الأربع الكبرى لهذا العام.

وأبلغ نادال البالغ عمره 34 عاماً الصحافيين اليوم الأحد، عند سؤاله عن حالته البدنية: “ليس جيدة بالتأكيد، لأنها لو لم تكن كذلك لشاركت في كأس اتحاد اللاعبين”.

وأشار نادال إلى أنه كان “يتألم” لمدة 15 يوماً.

وأضاف: “أبذل كل ما في وسعي للاستعداد، هذا كل ما يمكنني قوله، اليوم ما زلت أتمنى تحسن حالتي وأكون جاهزاً”.

وأوضح نادال، الذي عانى من إصابات في الظهر طيلة مسيرته، أنه لا يفكر في الانسحاب من أستراليا المفتوحة.

وقال: “لا أفكر في عدم اللعب، الأمر متعلق بحالتي عند بداية البطولة، أليس كذلك؟”.

وتابع: “ليست خطيرة لكن العضلات متقلصة، لذا من الصعب اللعب بحرية اليوم، دعونا نأمل في تحسن الوضع، نفعل كل ما في وسعنا، المعد البدني هنا والأطباء هنا والجميع يحاولون مساعدتي بشتى الطرق”.

وأشار نادال إلى أنه أصيب خلال فترة الحجر الصحي لكنه غير متأكد من أن فترة العزل الإلزامي لمدة 14 يوماً ساهمت في ذلك أم لا.

وأضاف: “لا أعلم، لا أريد التفكير في الأمر، هذا ما حدث، في المعتاد لا أسعى لاختلاق الأعذار أو الأسباب حول حدوث أي شيء”.

ومع قرار روجر فيدرر بعدم المشاركة في أستراليا المفتوحة للتعافي من جراحات في الركبة، أصبح الباب مفتوحاً أمام نادال للانفراد بالرقم القياسي لألقاب البطولات الأربع الكبرى.

وسبق أن فاز نادال باللقب في ملبورن بارك مرة واحدة كانت في 2009 لكنه خاض أطول نهائي في البطولات الأربع الكبرى على الإطلاق في 2012 أمام نوفاك ديوكوفيتش في أستراليا المفتوحة وخسر نهائي 2014 أمام ستانيسلاس فافرينكا بعد معاناته من إصابة في الظهر قبل البطولة.

ويستهل اللاعب الإسباني مشواره يوم الثلاثاء، بمواجهة الصربي لاسلو ديري في الدور الأول.

وقال نادال: “أتمنى أن أكون جاهزاً، هذا كل شيء، أعلم أنه في بعض الأحيان تتغير الأمور سريعاً، سأواصل التفكير الإيجابي وفعل كل ما يمكن”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى