Advertisement
رياضة

الآسيوي: الإمارات نجحت بامتياز في تنظيم “سوبر الخليج العربي”

[ad_1]


أشاد الاتحاد الآسيوي ببطولة كأس سوبر الخليج العربي، التي تعتبر الأولى التي تنظم في ظل استمرار جائحة كوفيد 19، التي تجتاح أغلب دول العالم، ولا تزال آثارها مستمرة.

أشار الاتحاد الآسيوي، على لسان الأمين العام، داتو ويندسور، إلى أن نجاح تنظيم السوبر، وتطبيق الإجراءات الاحترازية، والوصول بالدوري الإماراتي ككل لنهاية الدور الأول، بنجاح ودون أي مشاكل صحية أو تنظيمية، يعكس وجود تشديد حازم من قبل الرابطة والأندية للتغلب على كافة الصعاب المرتبطة باللعب في ظل تلك الظروف الاستثنائية.

وقال: “السوبر كان حدثاً فريداً واستثنائياً بالفعل، واحتفالاً مميزاً، جمع فريقي الشارقة وشباب الأهلي، كما كان التنظيم مميزاً كعادة تنظيم الأحداث في الإمارات”.

وتابع: “رابطة المحترفين الإماراتية، برئاسة عضو لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي، عبدالله ناصر الجنيبي، تقدم عملاً كبيراً، والاتحاد الآسيوي يشيد دوماً بمنظومة الاحتراف الإماراتي، في الالتزام بكافة المعايير، لاسيما تراخيص الأندية، التي تعتبر أحد أقوى نظم التراخيص في القارة، وهو ما يميزها بالفعل”.

وتطرق “داتو” للنجاح التنظيمي للسوبر، وقال: “الكرة الآسيوية عاشت ظروفاً صعبة بالفعل، وهناك دوريات لم تستكمل، وأخرى لا تزال تعاني، ووجود دوريات نجحت في الوصول لبر الأمان للدور الأول، وتنظيم بطولة بقيمة السوبر لديها، مثلما حدث في الكرة الإماراتية، يعتبر مؤشرًا إيجابيًا على أن هناك حرصًا على التعافي من آثار الجائحة، وهو ما يمنح شعوراً إيجابياً، بالتغلب على كل الظروف والعودة للحياة الطبيعية”.

واختتم: “نجاح تنظيم السوبر الإماراتي، وقبله مباريات الدوري في الإمارات وباقي دول المنطقة، أمر جيد ويسعدنا، ويدفع الاتحاد الآسيوي لمواصلة العمل بروح معنوية مرتفعة، خاصة ونحن نقترب من نسخة دوري أبطال آسيا 2021، التي نأمل أن تكون فيها كاف�� الأندية والدوريات في أتم الجاهزية للمنافسة عليها بكل قوة”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button