رياضةفي الواجهة

اعترافات مبابي: أعلنت رغبتي في الرحيل مبكرا ولست لصا

اعترف الفرنسي كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان، أنه طلب بالفعل الرحيل عن فريقه الفرنسي خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

وخلال مقابلة أجراها الشاب الفرنسي مع “راديو مونت كارلو” التي أذاعت منها بعض المقتطفات، تمهيدا لعرضها بالكامل مساء الثلاثاء.

وكشف النجم البالغ 22 عاما خلال حديثه عن حقيقة طلبه الرحيل من ناديه، مقدما ورقة توضح رغبته بالانتقال إلى ريال مدريد بصورة أبكر عما أشيع في بادئ الأمر.

وقال مبابي: “لقد طلبت الرحيل لأني منذ لحظة قراري بعدم تجديد العقد، أردت للنادي أن يستفيد بمبلغ انتقالي ليحصل على بديل يملك الجودة”.

وأضاف: “هذا النادي منحني الكثير ولطالما كنت سعيدا في السنوات الأربع التي قضيتها هنا، ولا زلت سعيدا حتى الآن. أعلنت قراري إلى النادي مبكرا كي يتمكن النادي من التصرف”.

وأوضح المتوج بكأس العالم مع المنتخب الفرنسي: “أردت أن يخرج الجميع كبيرا من هذا الموقف وأن نتعاون جميعا لإبرام اتفاق جيد. كنت أحترم رغبتهم في بقائي أيضا، وقلت إذا لم ترغبوا في رحيلي سأبقى”.

وتطرق مبابي خلال المقابلة للحديث عن علاقته مع البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي للنادي الباريسي، بعد عدة تقارير أشارت إلى توترها على خلفية مفاوضات تجديد العقد: “هناك من أشاع إنني رفضت 6 أو 7 عروض لتمديد العقد، وأني لا أريد الحديث مع ليوناردو (المدير الرياضي) وهذا ليس صحيحا”.

وتابع: “أخبروني أني سأتحدث مع رئيس النادي، ولا يمكنني الحكم ما إذا كان ذلك لأن ليوناردو لم يتمكن من الوصول لحل معي. بالنسبة لي ولموقفي كنت واضحا، قلت أني أريد الرحيل وقلتها مبكرا بما فيه الكفاية”.

وقال مبابي في ختام حديثه: “شخصيا لم أقدر حقيقة الحديث عن أنني أردت الرحيل في آخر أسبوع من أغسطس، أنا لست لصا، تحدثت في يوليو وقلت إنني أردت المغادرة”.

وينتهي عقد مبابي بنهاية الموسم الحالي، ما يعني أنه في حالة إصراره على الرحيل وعدم التجديد، يمكنه التعاقد مع ريال مدريد مجانا في يناير على أن ينتقل إليه في الصيف.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: