ألمانيا.. اجتماع عاصف قبل مصيرية إسبانيا

عقد هانزي فليك مدرب منتخب ألمانيا الأول لكرة القدم، الجمعة، اجتماعاً عاصفاً مع اللاعبين قبل المواجهة المصيرية ضد إسبانيا، في نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

ويواجه منتخب ألمانيا خطر الخروج المبكر من كأس العالم، الذي توج به أربع مرات، عقب خسارته المباغتة 2-1، أمام منتخب اليابان، الأربعاء، في الجولة الافتتاحية للمجموعة الخامسة من مرحلة المجموعات في المونديال.

وأصبح المنتخب الألماني معرضاً للخروج من دور المجموعات للنسخة الثانية على التوالي في كأس العالم، في حال خسارته أمام إسبانيا في الجولة الثانية للمجموعة، وتجنب اليابان الخسارة أمام كوستاريكا في لقائهما بنفس الجولة في اليوم ذاته.

وصرح كاي هافرتز وجوليان براندت، لاعبا منتخب ألمانيا للصحفيين، الجمعة، بأن الاجتماع كان ضرورياً ويمكن أن يساعد الآن في تغيير الأمور، وقال هافرتز “الجميع يدرك بعد هذا الاجتماع أننا أصبحنا على المحك”، مضيفا أن الوقت قد حان “للحديث وإبلاغ بعضنا البعض بالحقيقة”.

ونفى هافرتز التقارير التي أشارت إلى أن فليك كان لطيفاً للغاية مع اللاعبين، قائلاً “آخر شيء يمكن أن يحدث هو أن يتم اتهام المدرب بعدم التحدث إلينا بوضوح”.

وانتقد إيلكاي جوندوجان، لاعب وسط الفريق، موقف بعض اللاعبين عقب المباراة، حيث قال إن “الجميع لم يكن يريد الكرة”.

وكان أداء ثنائي الدفاع الألماني نيكلاس زوله ونيكو شلوتربيك مثار انتقادات الكثيرين، فيما وجهت تساؤلات أيضاً لفليك بشأن استبداله جوندوجان وتوماس مولر، وكذلك جمال موسيالا لاحقاً في المباراة، حيث يرى البعض أن قراراته ساهمت في قلب النتيجة لصالح اليابان.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )