رياضة

أستراليا المفتوحة في موعدها رغم غضب اللاعبين

[ad_1]


قال مدير بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، كرايغ تيلي، إن أولى البطولات الأربع الكبرى في العام الجديد ستنطلق في موعدها في 8 فبراير (شباط)، رغم غضب بعض اللاعبين المجبرين على دخول حجر صحي صارم في ملبورن، بعد اكتشاف حالات إيجابية بكوفيد-19 في رحلاتهم الجوية.

سيضطر 72 لاعباً ومرافقيهم دخول العزل لمدة أسبوعين في ملبورن في غرف فنادقهم، ولن يكون بوسعهم الخروج للمران بعد ظهور حالات إيجابية بفيروس كورونا، ضمن ثلاث رحلات جوية نقلتهم إلى ملبورن.

وظهرت اليوم الأحد حالة إيجابية تنتمي إلى الرحلة الثالثة التي وصلت إلى ملبورن في اليوم السابق، وكانت تقل 58 شخصاً من الدوحة، حيث أقيمت الأدوار التأهيلية للبطولة الكبرى.

وكان على متن الطائرة 25 لاعباً، لكن الراكب الذي جاءت نتيجته سلبية قبل السفر ليس لاعباً.

وقالت البطولة في بيان: “لن يتمكن 25 لاعباً كانوا على متن الرحلة الثالثة من مغادرة غرفهم في الفندق لمدة 14 يوماً، حتى يتم التأكد من سلامتهم، ولن يسمح لهم بالخروج للتدريب”.

وسيخضع باقي اللاعبين الذين وصلوا إلى أستراليا للحجر الإجباري لمدة 14 يوماً، لكن سيسمح لهم بمغادرة الفندق لمدة تصل إلى خمس ساعات يوميا من أجل التدريب، لتزداد التساؤلات حول عدالة ونزاهة المنافسة في البطولة.

وقال تيلي إن البطولة ستنطلق في موعدها، لكن الاتحاد الأسترالي للتنس سيبحث إجراء تعديلات في البطولات الإعدادية لأستراليا المفتوحة، من أجل مساعدة اللاعبين المتأثرين بهذه المشكلة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: