رياضة

أتلتيكو يتطلع لتثبيت أقدامه وسط مطاردة الريال وبرشلونة

[ad_1]


يتحتم على أتلتيكو أن يثبت أقدامه في صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الأسبوع، بعد أن سمح لريال مدريد وبرشلونة بتهديد موقعه فوق القمة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وبعد أن كان أتلتيكو ينفرد بالصدارة بفارق 9 نقاط عن أقرب ملاحقيه، كما أن له مباريات مؤجلة، بات يبتعد بفارق ثلاث نقاط فقط عن ريال مدريد، الوصيف، ولا يزال له مباراة مؤجلة، ويتفوق بفارق 5 نقاط عن برشلونة صاحب المركز الثالث.ولم يحقق أتلتيكو أي انتصار في آخر 3 مباريات له على مستوى جميع المسابقات، وكانت آخر هذه الإخفاقات، الخسارة على ملعبه أمام تشيلسي الإنجليزي بهدف دون رد في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا ليصبح مهدداً بتوديع البطولة القارية مبكراً.

وقد صار ما بدا موسماً رائعاً محتملاً لأتلتيكو تحت قيادة مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني، حلماً صعب المنال بعد الكبوات الأخيرة للفريق.

ويخرج أتلتيكو لملاقاة مضيفه فياريال، صاحب المركز السادس يوم الأحد المقبل، في الجولة 25 من الدوري الإسباني لكرة القدم، في مواجهة لن تكون سهلة مطلقاً بالنسبة للمتصدر.

وقال سيميوني بعد الخسارة أمام تشيلسي: “نعيش أوقاتاً صعبة.. هذه حقيقة بشكل أكبر فيما يتعلق بالنتائج عما يحدث داخل الملعب، علينا أن نركز علينا أن نعمل بقوة ونتحسن”.

واهتزت شباك أتلتيكو في 8 مباريات متتالية وهو أمر لم يسبق أن حدث منذ تولي سيميوني المسؤولية في 2011.

ويلتقي برشلونة، صاحب المركز الثالث، مع مضيفه إشبيلية، صاحب المركز الرابع، يوم السبت، بعد فوزه على إلتشي أمس الأربعاء.

وخسر برشلونة على ملعب إشبيلية رامون سانشيز بيزخوان 0-2 في ذهاب المربع الذهبي لكأس ملك إسبانيا في وقت سابق الشهر الجاري، وبالتالي يسعى النادي الكاتالوني إلى الثأر قبل جولة الإياب لمسابقة الكأس الأربعاء المقبل.

وتعادل برشلونة بقيادة مدربه الهولندي رونالد كومان مع ضيفه قادش الأسبوع الماضي، لكنه لم يفقد الأمل في المنافسة على لقب الدوري، والفوز على إشبيلية قد يكون خطوة حاسمة على الطريق الصحيح.

وقال كومان: “من المهم (أن نفوز) لأننا فقدنا الكثير من النقاط في بداية الموسم، وكان أغلبها على ملعبنا”.

وأضاف: “إذا لم نفز مراراً وتكراراً، لن يكون لدينا فرصة، في آخر 13 أو 14 مباراة علينا أن نقترب من المثالية، المشكلة تأتي من بداية الموسم”.

ويعول كومان على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي عاد لمستواه المعهود وسجل هدفين في شباك إلتشي ليتصدر قائمة هدافي الدوري الإسباني برصيد 18 هدفاً.

وقد أثبت إشبيلية، تحت قيادة مدربه جولين لوبتيغي، أنه عقبة من الصعب تجاوزها في الدوري المحلي بعد أن حافظ على نظافة شباكه في خمس مباريات متتالية، ليصعد إلى المركز الثالث بالفوز على ملعب أوساسونا يوم الإثنين الماضي، لكن برشلونة أزاحه عن هذا المركز بعد يومين فقط.

وخاض إشبيلية 23 مباراة مقابل 24 مباراة لبرشلونة، وحال فوزه على ضيفه الكاتالوني، فسيصبح أحد المرشحين بقوة للمنافسة على اللقب.

وفاز إشبيلية بلقب الدوري الإسباني مرة واحدة من قبل في موسم 1945-1946، ويبتعد حالياً بفارق سبع نقاط عن أتلتيكو المتصدر.

ويخوض ريال مدريد حامل اللقب مواجهة صعبة يوم الإثنين، في مواجهة ضيفه ريال سوسيداد، صاحب المركز الخامس.

وسجل النادي “الملكي” تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان سلسلة من النتائج الجيدة أخيراً، بينها الفوز على أتالانتا الإيطالي بهدف دون رد مساء أمس الأربعاء، في دوري أبطال أوروبا رغم الغيابات العديدة التي عانى منها الفريق.

ويفتقد زيدان جهود هدافه كريم بنزيما وقائده سيرخيو راموس والعديد من الأوراق الرابحة، لكن الفريق سجل خمسة انتصارات متتالية على مستوى جميع المسابقات.

وتنطلق الجولة الخامسة والعشرين للدوري الإسباني غداً الجمعة، بمباراة ليفانتي مع أتلتيك بلباو.

ويلتقي بعد غد السبت، إيبار مع هويسكا وديبورتيفو ألافيس مع أوساسونا وخيتافي مع فالنسيا.

ويلتقي الأحد، سيلتا فيغو مع بلد الوليد وقادش مع ريال بيتيس وغرناطة مع إلتشي.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: