Advertisement
رياضة

أبوظبي عاصمة للفنون القتالية المختلطة بعد ثلاثية جزيرة النزال من يو إف سي

[ad_1]


أكدت ثلاثية جزيرة النزال من “يو إف سي ” و التنظيم الرائع لها لأول مرة في ظل حضور جماهيري بعد جائحة كورونا أن العاصمة أبوظبي أصبحت عاصمة الفنون القتالية المختلطة في العالم.

واصلت أبوظبي تسجيل اللحظات التاريخية في تلك الرياضة لعل أبرزها.. لحظة الثأر المهمة للمقاتل الأمريكي جاستين بورييه الذي رد الدين للمقاتل الايرلندي الشهير كونور ماكريجور بعد أكثر من 6 سنوات على الخسارة المدوية له أمامه في 2014.

وقبلها سجلت أبوظبي لحظة افتتاح صالة الإتحاد إرينا في جزيرة ياس بابوظبي، التي تعد واحدة من أكبر الصالات متعددة الاغراض في منطقة الشرق الأوسط بسعة اجمالية تمكنها من استيعاب 18 ألف متفرج.. و كان الافتتاح الرسمي في 16 يناير (كانون الثاني) الجاري مع انطلاق منافسات ثلاثية جزيرة النزال من يو إف سي.

و كانت أبوظبي قد شهدت أيضا في جزيرة النزال 2 لحظة تاريخية أخرى في هذه الرياضة وهي لحظة فوز حبيب نور محمدوف على المقاتل الأمريكي جايثج ثم اعلانه الاعتزال في 25 أكتوبر (تشرين الأول) 2020، وهو القرار الذي كان حديث العالم منذ تلك اللحظة وحتى اليوم.

كما أن العاصمة أبوظبي شهدت أول ظهور للبطل العالمي حبيب نور محمدوف في منطقة الشرق الأوسط حين واجه الأمريكي داستين بورييه في اسبوع أبوظبي للتحدي سبتمبر (أيلول) 2019، وحقق فوزا مدويا عليه بالضربة القاضية.

كل هذا في الوقت نفسه الذي باتت فيه العاصمة أبوظبي المكان الأكثر جاذبية للأبطال و النجوم المشاهير في الفنون القتالية المختلطة، والمدينة القادرة على تنفيذ أكبر منطقة آمنة في العالم لوقاية وسلامة الجميع من جائحة كورونا الأمر الذي دفع الأمريكي دانا وايت لل��أكيد على أن أبوظبي هي عاصمة المستقبل في الفنون القتالية المختلطة.

وبعد نهاية المواجهة التاريخية بين بورييه وماكريجور يو إف سي 257 التي أقيمت في ختام الليلة الثالثة في العاشرة من صباح أمس أسدلت أبوظبي الستار على أسبوع رياضي شيّق مع ثلاثية جزيرة النزال من “يو إف سي”، المقامة بتنظيم دائرة الثقافة و السياحة – أبوظبي.

وأكدت الدائرة في هذا الصدد أن نجاح الحدث العالمي يسهم بشكل كبير في تعزيز مكانة أبوظبي وجهة عالمية مثالية لمستقبل الأحداث الحية واستضافة الفعاليات الرياضية والسياحية في العاصمة.. موضحة أن هذه النزالات شكلت أول حدث حي يقام في الاتحاد أرينا أحدث وجهات الترفيه في أبوظبي، مباشرة أمام المشاهدين حول العالم.

وأتاحت إجراءات الصحة والسلامة الصارمة لجمهور المشجعين الفرصة للإستمتاع بثلاث ليال من التشويق وحضور النزالات المباشرة في بيئةٍ صحية وآمنة.

وطُلب من جميع الضيوف تقديم نتيجة فحص سلبية للكشف عن فيروس كوفيد-19 بصلاحية لا تزيد عن 48 ساعة مع فحص درجات حرارتهم عند البوابات، إلى جانب إلزامهم بارتداء الكمامات والالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي.

كانت منافسات ثلاثية جزيرة النزال من “يو إف سي” قد انطلقت يوم 16 يناير مع نزالات “يو إف سي – ليلة القتال: هولواي ضد كتار”، وتبعها نزالات “يو إف سي – ليلة القتال: شيسا ضد ماجني” يوم 20 يناير ليبلغ التشويق ذروته مع نزال “يو إف سي 257: بورييه ضد ماكجريجور 2” في عرض مذهل انتهى في دقيقتين و30 ثانية من الجولة الثانية للنزال بانتصار بورييه.

و سبق نزال بورييه وماكجريجور.. نزال شيّق بين مايكل تشاندلر ودان هوكر تمكّن خلاله الأول من تسجيل أول فوزٍ له في “يو إف سي” انطلاقاً من حلبة الاتحاد أرينا، موجهاً الضربة القاضية للبطل النيوزيلندي في الدقيقة الثانية و30 ثانية من الجولة الأولى للمواجهة التي جمعتهما في النزال الرئيسي الشريك.

و قالت نائب مدير إدارة مكتب الفعاليات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، فاطمة البلوشي: “تعكس هذه الفعاليات الحيّة سير أبوظبي على خطى ثابتة نحو استقبال الزوار من جديد.. لقد نجحنا في تمكين المشجعين من حضور الفعاليات المباشرة مجدداً خلال هذا الحدث، ما يعزز من مكانة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة لاستضافة الفعاليات الرياضية والسياحة استقبال الزوار مرة أخرى”.

و أكدت أن نجاح ثلاثية جزيرة النزال من يو إف سي كان ثمرة جهود مشتركة بين جميع الجهات الحكومية في أبوظبي وما هذه إلا البداية وأضافت: “نركز الآن على تحقيق المزيد من الإنجازات التي تضاهي ما قمنا به.. وبعد أن أثبتنا قدرتنا على استقبال الجمهور وتنظيم الفعاليات بأمان، سننطلق صوب زيادة عدد الفعاليات التي تستضيفها أبوظبي، ومنح عدد أكبر من الجماهير فرصة الاستمتاع بالفعاليات المباشرة مجدداً.. أتممنا الخطوة الأولى من مسيرتنا نحو الترحيب بالزوار مجدداً من مختلف أرجاء العالم ليستمتعوا بالعروض المتنوعة والغنية التي تقدمها الوجهات الثقافية والرياضية والترفيهية ضمن أجواء آمنة في العاصمة الإماراتية..
ونحن على استعداد لاستضافة مشاريع مذهلة ستلبي رغبات مختلف الزوار، بدءاً من المسافرين بغرض الأعمال ووصولاً إلى السياح الباحثين عن الترفيه والمتعة، لنؤكد مجدداً أن أبوظبي وجهةٌ متكاملة للجميع”.

و عقب الانتصار الكبير الذي حققه دايتين بورييه على ماكريجور قال بورييه الذي سبق أن هزمه حبيب نور محمدوف معشوق جماهير أبوظبي الأول في سبتمبر (أيلول) 2019: “دخلت الحلبة لمواجهة كونور ماكريجور أمس على همهمات استهجان وغادرتها على صدح هتافات تشجيعية، وفي هذا الاختلاف أمر لا يجب أن آخذه بعين الاعتبار.. ولا يتعلق فوزي بهذا النزال برغبتي في الانتقام لخسارتي السابقتين بعد الهزيمة أمام حبيب ومن ثم أمام مكجريجور في 2014 بل يعكس تقدمي.

و أضاف بورييه : “أحسست هذه المرة بأنني سأحقق النصر فقد كنت هادئًا ومتماسكاً.. يجب أن يطلقوا على هذه الجزيرة لقب “جزيرة الضربة القاضية”.

من جانبه، قال ماكجريجور حول نتيجة النزال: ” إنه أمر محزن للغاية.. خاض داستن معركة عظيمة واستحق الفوز نتيجة الأداء الذي قدّمه.. أشعر بخيبة أمل لكني سعيد بأدائي فقد قدمت للقتال هنا في الشرق الأوسط وتقديم عرض رائع للجماهير، وإنني ممتن للغاية لذلك”.

أما دانا وايت، رئيس منظمة يو إف سي فقد قال: “كان الجمهور رائعاً، ففي بعض الأوقات بدت الأرينا و كأنها ممتلئة بالآلاف لما أظهروه من حماس وتفاعل كبيرين.. تعتبر أبوظبي اليوم وجهة مثالية لإقامة أكبر الأحداث.. ومع ما تبدو عليه الأمور حالياً، يبدو أن السفر إلى الولايات المتحدة سيكون صعباً مرة أخرى هذا العام بما يجعل أبوظبي هي ال��يار المفضل دائماً، وأن جزيرة ياس هي موطن الفنون القتالية المختلطة النموذجي في العالم”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button