سياسة

العثماني يحذر المغاربة ويؤكد: أي تهاون سيعقبه تشديد إجراءات الحجر الصحي

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة إن” بلادنا نجحت في التحكم في الوباء، مشيرا إلى أن نسبة الإماتة بالمغرب من أقل النسب على المستوى العالمي.

وأضاف العثماني يومه التلاثاء في جلسة الأسئلة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة، أن” المرحلة الحالية هي مرحلة دقيقة في مواجهتنا للوباء، تقتضي منا جميعا مواصلة الالتزام بالتدابير الاحترازية والوقائية المتخذة، والانضباط للقرارات والتدابير المؤسساتية المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية، من أجل ضمان انتقال آمن وسلس لمرحلة ما بعد الحجر الصحي”.

وتابع رئيس الحكومة:”فكل التزام جماعي وصارم من لدن المواطنين بالقواعد الاحترازية، مصاحب بانخفاض في أعداد المصابين، يعقبه تخفيف للحجر الصحي، وكل تهاون في الالتزام أو تراخ في إتباع القواعد الوقائية المسطرة مع ارتفاع في عدد المصابين، يعقبه إبقاء أو بالأحرى تشديد إجراءات الحجر الصحي”.

ورغم أنه لا زالت بعض البؤر الصناعية والاجتماعية تظهر من حين لآخر، خاصة في بعض المدن الكبرى،يقول العثماني:”إلا أن السلطات تتدخل في كل حين لمحاصرة المرض وعزل المصابين ومخالطيهم عن العموم، وإلزام الم��سسات الصناعية باحترام القواعد الاحترازية”.

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق