سياسةفي الواجهة

ولد الغزواني يعرض “وساطة” موريتانيا لرأب الصدع بين المغرب والجزائر

عرض الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، وساطة بلاده، لرأب الصدع بين المغرب والجزائر، بعد إعلان الجارة الشرقية للمملكة المغربية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط، وإغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات المدنية المغربية.

وقال والد الشيخ الغزواني، في مقابة مع صحيفة “لوبينيون” الفرنسية، إن بلاده مستعدة، ّإذا طُلب منها ذلك” للقيام بدور “تسهيلي” لحل الأزمة الدبلوماسية بين البلدين الجارين.

واستبعد الرئيس الموريتاني حدوث مزيد من التصعيد في العلاقة بين البلدين، قائلا “لا أعتقد أن هناك نية أو حتى بدايات مزيد من التصعيد، ولا نريد ذلك”، لكنه توقع أن تكون للخلاف الديبلوماسي بين الجارين “آثار سلبية على الاندماج المغاربي الذي يعاني بالفعل بسبب الأزمة الليبية”، مضيفا: “يجب أن نعتمد على حكمة هذين البلدين الشقيقين اللذين تربطنا بهما علاقات طيبة للغاية”.

جدير بالذكر أن الجزائر اتخذت خطوات تصعيدية في اتجاه توسيع شرخ الأزمة الدبلوماسية بينها وبين الرباط، كان آخرها إغلاق المجال الجوي الجزائري أمام الطائرات المغربية، وإعلان القطيعة الدبلوماسية مع الرباط.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: