الرئيسية / سياسة

المحكمة الدستورية تعيد عبد الرحيم بنبعيدة إلى قبة البرلمان

قضت المحكمة الدستورية، الجمعة، بإلغاء انتخاب محمد الرجدال عن حزب التجمع الوطني للأحرار، في الاقتراع الذي أجري في 8 سبتمبر، بالدائرة الانتخابية المحلية “كلميم” (إقليم كلميم)، وأعلنت بدلا عن ذلك، عن فوز عبد الرحيم بنبعيدة (بوعيدة) وانتخابه عضوا بمجلس النواب.

بوعيدة يعد من الوجوه البارزة في إقلليم كلميم، وكان رئيسا لجهتها، قبل أن يستقيل من منصبه جراء ضغوط مارستها السلطات، وكذلك حزبه آنذاك، التجمع الوطني للأحرار.

ترشح بوعيدة لانتخابات 8 شتنبر باسم حزب الاستقلال.

كان رسوب بوعيدة في تلك الانتخابات قد أثار جدلا، وخرجت مظاهرات في كلميم تندد بتزوير لحق محاضر التصويت.

المحكمة الدستورية كشفت أن المحاضر فعلا تعرضت للتزوير عن طريق تحويل الكثير من الأصوات التي كانت لصالح بوعيدة، إلى أصوات ملغاة، رغم أنها صحيحة، حتى يتسع الفارق بينه وبين مرشح التجمع الوطني للأحرار.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.