سياسةفي الواجهة

العثماني يرد على بركة: حكومة الفاسي أول من اعتمدت التوظيف بالتعاقد و بنكيران لجأ إليه على سبيل الحاجة !

بعد تصريحات صادرة عن الامين العام لحزب الاستقلال نزار بركة ، قال فيها ان حزبه سيتراجع عن التعاقد اذا ترأس الحكومة ، خرج رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ليرد على بركة عبر مستشاره المكلف بقطب التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي خالد الصمادي.

الاخير قال ان “حكومة الاستاذ عباس الفاسي هي أول من أقرت خيار التوظيف بالتعاقد دون ان تربط ذلك بالترسيم في أسلاك الإدارة العمومية”.

الصمادي و في مقال نشره على صفحته الفايسبوكية ، اعتبر أن :” تطبيق هذا المبدأ في التوظيف في أسلاك التعليم، لجأ اليه الأستاذ عبد الاله بنكيران على سبيل الحاجة سنة 2016 ، معتمدا على السند القانوني السالف ذكره.”

و اشار الى انه “رغم صدور القانون 07/00 الخاص بالأكاديميات الجهوية لمهن التربية والتكوين سنة 2000 والذي ينص على اعتبارها مؤسسات عمومية مستقلة ، إلا ان وزارتي التربية الوطنية في حكومتي ادريس جطو وعباس الفاسي، لم تعمل على إخراج الأنظمة الأساسية لهذه الأكاديميات إلى حيّز الوجود، مما جعل هذه الاستقلالية معلقة ولا تمكن هذه الوضعية الأكاديميات من تدبير مواردها المالية والبشرية.”

و ذكر أن :” ضغط الحاجة إلى التوظيف لتلبية متطلبات المنظومة بعد أن بلغ الاكتظاظ مداه في جميع المستويات الدراسية سنوات 2013 وما بعدها ، وعدم توفر الاكاديميات الجهوية لمهن التربية والتكوين على أنظمة أساسية تمكنها من التوظيف ، جعل حكومة عبد الاله بنكيران تلجأ إلى حلول استعجالية لحل الإشكال ، فتم الاعتماد على عقود وقعها كل أُطر الفوج الاول الذي تم توظيفه سنة ( 2016) بعد النجاح في مباريات التوظيف الجهوية التي نظمت لأول مرة ، في انتظار الإعداد والمصادقة على الأنظمة الأساسية للأكاديميات ، الت�� تمكنها من الاضطلاع بمهامها كمؤسسات عمومية”.

و اشار الى ان ” الأنظمة الأساسية للأكاديميات المصادق عليها في مجالسها الإدارية التي يرأسها الوزير الوصي على القطاع بنفسه ، تضمن المماثلة في الوضعية الإدارية ذات الصِّلة بالترسيم والترقي في المسار المهني بين الأساتذة أُطر الاكاديميات ونظرائهم في الوظيفة العمومية ، كما تضمن لهم حق الترشح الى المباريات الإدارية والتربوية التي تفتحها الوزارة ( المناصب الإدارية ،التفتيش ..)”.

و اشار الى ان ” العمل بالتوظيف الجهوي لأطر الأكاديميات مكن من تكوين وتوظيف ما يفوق 100 الف إطار خلال خمس سنوات وهو رقم غير مسبوق ساهم في التخفيف من حدة البطالة في صفوف حاملي الشهادات، ويتقدم إلى هذه المباراة كل سنة عشرات الآلاف من حاملي الشهادات”.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button