الرئيسية / سياسة

إصابة وزراء بـ”كورونا” يتسبب في انعقاد المجلس الحكومي “عن بعد”

عاد المجلس الحكومي لعقد اجتماعاته الأسبوعية بصيغة “ع�� بعد” بسبب إصابة بعض وزراء الحكومة بفيروس “كورونا”.

وترأس عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، اليوم الخميس، مجلسا للحكومة عبر تقنية التناظر المرئي، في وقت يعرف فيه عداد “كوفيد 19” ارتفاعا مجددا في مختلف جهات المملكة، إذ شهدت الأيام الماضية تسجيل إصابات قياسية، مع عودة الوفيات كذلك.

ومن بين وزراء الحكومة الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس التاجي، مصطفى بايتاس الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، وهي المرة الثانية التي يستوطن فيها “كورونا” جسم الوزير، وتلغى تبعا لذلك الندوة الصحافية الأسبوعية التي دأب على عقدها نهاية كل مجلس حكومي.

كما أعلن أيضا الأسبوع الماضي عن إصابة وزير الثقافة والشباب والتواصل مهدي بنسعيد، بالفيروس، ووضعيته الصحية مستقرة.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.