أخبار دولية

5 آلاف جندي أمريكي ينتشرون في شوارع واشنطن خوفا من “إعادة تنصيب ترامب رئيسا”

سبوتنيك

سينتشر الآلاف من قوات الحرس الوطني الأمريكي في واشنطن في أوائل مارس/ آذار، وسط مخاوف من ما قد يقوم به أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، والذين لا يزال بعضهم يأمل في عودته إلى منصبه في 4 مارس.

قال رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب آدم سميث: “اكتشف بعض هؤلاء الأشخاص أنه منذ 75 عامًا على ما يبدو، اعتاد الرئيس أن يتم تنصيبه في 4 مارس. حسنًا، الآن لماذا هذا مهم، يعلم الله، على أي حال، إنهم يفكرون الآن.. ربما يجب علينا الاجتماع مرة أخرى واقتحام مبنى الكابيتول في 4 مارس”، بحسب ما ذكرت صحيفة “thehill” الأمريكية.

​وأضاف سميث أنه لن تكون هناك بالضرورة اضطرابات محددة في الرابع من مارس/ آذار لكن هناك مخاوف حول هذا التاريخ.

وأضاف: “أشياء من هذا القبيل تنتشر في كل وقت. هل هذا يعني أنه سيحدث؟ ربما لا، ولكن إذا كنت ترغب في المساعدة، أخبرهم ألا يفعلوا ذلك. أخبرهم أن الانتخابات قد انتهت. فاز جو بايدن. لقد كانت انتخابات حرة ونزيهة، ولنبدأ العمل. سيساعد ذلك أيضًا في تقليل الاضطرابات”.

وقال مساعد وزير الدفاع لشؤون الدفاع الوطني والأمن العالمي روبرت ساليس يوم أمس الأربعاء إن شرطة الكابيتول طلبت 4900 جندي حتى 12 مارس، وفقًا للصحيفة.

وقال “استند العدد إلى مهمات مختلفة سيقومون بدعمها، أفراد الحرس الوطني، قوة الرد، تلك الأنواع من مجموعات المهام، نحن نعمل معهم. كما تعلمون، ينتهي الطلب الحالي في 12 مارس. نحاول أن نحدد معهم ما هو المستوى المناسب من الأمن الذي يحتاجونه من الحرس الوطني مع الأخذ في الاعتبار أن الظروف قد تغيرت”.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، رفع بيني تومسون، رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب، دعوى قضائية اتهم فيها ترامب بالتحريض على التمرد في مبنى الكابيتول الأمريكي والتآمر مع محاميه الشخصي رودي جولياني وجماعات متطرفة في محاولة لمنع الكونغرس من المصادقة على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: