153 مليون طفل في العالم يعانون من انعدام الأمن الغذائي

أفاد برنامج الأغذية العالمي، اليوم الجمعة، بأن أزمة الغذاء العالمية دفعت 23 مليون شخص دون سن 18 سنة، في 82 بلدا إلى حالة انعدام الأمن الغذائي الحاد منذ بداية السنة، وهو ما رفع إجمالي عدد الأطفال المتضررين إلى 153 مليون طفل.

وذكر تقرير للبرنامج أن الأطفال في سن التمدرس يتحملون العبء الأكبر للأزمة الحالية، مع عواقب وخيمة على تعلمهم وقدرتهم على تعويض تراجع مستواهم أثناء إغلاق المدارس بسبب الأزمة المتربطة بوباء “كورونا”.

وأضاف التقرير أن تصاعد الجوع بين الأطفال في سن التمدرس يشكل خطرا حقيقيا وقائما على التعافي في قطاع التعليم، داعيا في هذا الاطار إلى خطة عمل طموحة لاستعادة برامج الوجبات المدرسية، التي عطلها الوباء وتوسيع نطاق وصولها إلى 73 مليون طفل إضافي.

وأوضح أن تقديرات التكلفة التفصيلية للخطة، توضح أن هناك حاجة إلى حوالي 5,8 مليار دولار سنويا، من أجل استكمال تدابير أوسع ��مكافحة جوع الأطفال بما في ذلك توسيع برامج صحة الطفل والأم ودعم الأطفال خارج سن الدراسة وزيادة الاستثمار في شبكات الأمان، محذرا من أن مستويات الجوع بين 250 مليون طفل غير ملتحقين بالمدارس هي بالتأكيد أعلى مما هي عليه في المدارس.

وأكد التقرير أن برامج الوجبات المدرسية تعد من بين أكبر شبكات الأمان الاجتماعي وأكثرها فعالية للأطفال في سن التمدرس، بحيث لا يقتصر الأمر على إبقاء الأطفال وخاصة الفتيات في المدرسة، بل إنها تساعد، أيضا، على تحسين نتائج التعليم، من خلال توفير أنظمة غذائية أفضل ودعم ال��قتصادات المحلية وخلق فرص الشغل، كما تساعد على كسر الروابط بين الجوع ونظام الغذاء غير المستدام وأزمة التعلم.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )