أخبار دولية

نتنياهو لبايدن: باتفاق أو من دون سأمنع إيران من حيازة سلاح نووي

«القناة 13» الإسرائيلية


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، إنه أبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن، “أنه باتفاق أو من دون اتفاق، سأمنع إيران من حيازة سلاح نووي”.

وأوضح نتنياهو، في تصريحات لـ”القناة 13″ الإسرائيلية، أن “الاتفاق مع دولة مثل إيران هو خطأ كبير”، مشيراً إلى أنه “ليس هناك سوى أمرين فقط سيمنعان إيران من حيازة سلاح نووي، وهو التهديد العسكري الحقيقي والصادق والعقوبات القاسية”.

تهديد إيران

وقال نتنياهو، “واجبي كرئيس لوزراء إسرائيل، هو أن أمنع أي محاولة للإضرار بشعبي، ولن نتوقف عن تهديد إيران عسكرياً أبداً”.

وتابع: “لدينا هنا نظام يحمل على عاتقه هدف تدميرنا (في إشارة إلى النظام الإيراني)، وأنا سأفعل كل ما بوسعي لمنعه من التسلح النووي، وهذا يشمل كل الوسائل التي قد تكون مطلوبة”.

وأوضح: “فيما يتعلق بالعقوبات، أخبرته (بايدن) أن هذا الأمر يرتبط به إلى حد كبير. بالنسبة لي، لن أترك أمن إسرائيل أبداً في أيدي الآخرين”.

وكانت مصادر إسرائيلية، قالت إن تل أبيب بعثت برسالة إلى واشنطن، أكدت فيها أنها لن تقايض الوجود الإيراني في الشرق الأوسط بالاتفاق النووي.

رسالة إلى واشنطن

ووفقاً لموقع “والا” الإسرائيلي، أكد المسؤولون بمنظومة الأمن الإسرائيلية، إجراء محادثات مع نظراء أميركيين بشأن السياسات التي تنوي إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن اتباعها تجاه إيران.

واعتبرت إسرائيل، الأربعاء، تقييد إيران لعمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة “تهديداً يتطلب الرد”، مؤكدةً أن طهران “تدمر ما تبقى من الرقابة الدولية”، على أنشطتها النووية.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي في بيان، الأربعاء، “تعتبر تل أبيب خطوة تقييد إيران لعمليات التفتيش الدولية لمنشآتها النووية، بمنزلة تهديد يجب ألا تمر من دون رد”، إذ إن طهران “تدمر ما تبقى من رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية”، مؤكداً أن بلاده “لن تسمح أبداً لإيران بامتلاك القدرة على حيازة سلاح نووي”.

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى