الرئيسية / أخبار دولية

مسؤول في فايزر يرجح نهاية كورونا في أميركا مطلع يناير المقبل

كورونا

أشاد وزير الصحة البريطاني، ساجد جاويد، الجمعة، بالنتائج الناجحة لتجربة حبوب من إنتاج شركة فايزر لعلاج الإصابة من فيروس كورونا، في حين رجح مسؤول في الشركة نهاية الوباء في أميركا نهاية يناير.

وكانت المملكة المتحدة اشترت 250 ألف علبة من العقار، الذي قالت عنه فايزر إنه فعال في خفض خطر نقل المرضى إلى المستشفيات، أو وفاة عديد من البالغين المصابين بكوفيد-19، والأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض الشديد.

وقالت الشركة في وقت سابق، الجمعة، إنها أوقفت تجربة العقار في وقت مبكر بعد أن ثبت أنه يقلل فرص دخول المستشفى أو الوفاة للبالغين المعرضين لخطر الإصابة بمرض حاد، بنسبة 89 في المئة.

وقال ساجد جاويد: “إذا تمت الموافقة عليه، فقد يكون هذا سلاحا مهما آخر لمكافحة الفيروس إلى جانب اللقاحات، والعلاجات الأخرى، بما في ذلك مولنوبيرافير، الذي كانت المملكة المتحدة أول دولة في العالم توافق عليه هذا الأسبوع”.

وقالت بريطانيا إنها حصلت على 250 ألف علبة من حبوب فايزر، و 480 ألف جرعة مولنوبيرافير.

نهاية الوباء؟

وقال عضو مجلس إدارة شركة فايزر، سكوت غوتليب، خلال مداخله في قناة “سي أن بي سي“، الجمعة، إننا “ربما نقترب من نهاية وباء كورونا في الولايات المتحدة”.

ورجح غوتليب أن تساعد القرارات الأخيرة للإدارة الأميركية، في فرض التلقيح على العمال والموظفين، بداية من يناير المقبل، في التعجيل بنهاية الوباء.

وقال غوتليب، وهو أيضا مفوض سابق في إدارة الغذاء والدواء: “بحلول 4 يناير، قد يكون هذا الوباء قد انتهى على الأقل في ما يتعلق بالولايات المتحدة بعد أن نجتاز موجة العدوى الناجمة عن متحور دلتا”.

والخميس، أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، أنه سيتعين على عشرات ملايين من الموظفين التلقيح ضد كوفيد-19 بحلول الرابع من يناير 2022، تحت طائلة الخضوع لاختبارات منتظمة.

ويتعلق الإجراء بموظفي الشركات التي تضم أكثر من مائة شخص والعاملين في ��جال الطب وموظفي الشركات المتعاملة مع الوكالات الفدرالية.

وجاء في بيان نشره البيت الأبيض على موقعه الرسمي القول: “تعلن إدارة الرئيس بايدن عن تفاصيل سياستين لمحاربة وباء كورونا، ستحقق مزيدا من التقدم وتؤدي إلى تلقيح ملايين الأميركيين وحماية العمال، وإنقاذ مزيد من الأرواح وإنعاش الاقتصاد”.

وقال البيان إن الإجراء الأول، الذي تفرضه إدارة السلامة والصحة المهنية التابعة لوزارة العمل، يفرض على أرباب العمل الذين لديهم مئة موظف أو أكثر، ضمان تلقيح عمالهم بالكامل أو إجراء اختبارات كورونا كل أسبوع.

ويفرض القرار كذلك، على أرباب العمل، تسهيل عملية التلقيح، بتخصيص وقت مدفوع الأجر للموظفين للحصول على التطعيم، والتأكد من ارتداء جميع العمال غير الملقحين للكمامات في مكان العمل.

البيان كشف في السياق أن هذه الإجراءات “ستشمل 84 مليون موظف”.

أما الإجراء الثاني فيتعلق بمراكز خدمات “ميديكير، و”ميديكيد” المنضويتين تحت وزارة الصحة، حيث ستفرض هذه المراكز التطعيم الكامل للعاملين لديها، وفقا للبيان.

وتشمل هذه القاعدة أكثر من 17 مليون عامل في حوالي 76 ألف من مرافق الرعاية الصحية، بما في ذلك المستشفيات ومرافق الرعاية طويلة الأجل.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.