أخبار دولية

كورونا يضرب أكبر دعاية للسفر بتاريخ بريطانيا.. قصة الإعلان القاتل

أ ف ب

تتوالى صدمات شركة “راين إير” الايرلندية للطيران، خلال عام 2021، وأوقفت حملة إعلانية احتلت المرتبة الثالثة في تاريخ الإعلانات بريطانيا.

وتتوقع شركة “راين إير” الايرلندية للطيران بأسعار مخفضة، أن يكون عام 2021 هو الأسوأ في تاريخها الممتد طوال 35 عاما.

وقررت شركة “راين إير” للطيران بأسعار مخفضة، وقف حملة إعلانية تشجع البريطانيين على السفر بالطائرة ما أن يتلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا، إذ أبدت الهيئة الناظمة المختصة بحسب الإعلان مخافة أن يدفع الناس إلى التصرف بطريقة “غير مسؤولة”.

وحسب وكالة فرانس برس، أفادت الهيئة البريطانية المنظمة للإعلانات، الأربعاء، بأنها تلقت 2370 شكوى في شأن الإعلان الذي بدأ عرضه منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي على شاشات التلفاز.

الثالث تاريخيا

ويُعتبر هذا الرقم ضخماً إذ يجعل هذا الإعلان في المرتبة الثالثة من حيث حجم الانتقادات في تاريخ الإعلانات في بريطانيا.

وعُرض الإعلان للمرة الأولى ما بين 26 ديسمبر /كانون الأول، و3 يناير/كانون الثاني الماضيين، ثم اعتباراً من 4 يناير /كانون الثاني الماضي بالشكل نفسه ولكن مع تباين أسعار مختلفة.

وحضّت الحملة البريطانيين على حجز تذاكر سفر خلال عطلة عيد الفصح والصيف بعد أن يكونوا تلقوا اللقاح.

تلقح وانطلق

وحمل الإعلان عبارة “تلقح وانطلق”، وظهر فيها شباب يستمتعون بإجازاتهم.

وتمحورت الشكاوى على أن الإعلان مبني على أساس استنتاج منذ الآن بأن السفر من دون قيود سيكون ممكناً بالتأكيد في الصيف.

وشددت الهيئة على ضرورة أن يتوخى المعلنون “الحذر” إنه إزاء الوضع “المعقد والدائم المتطور”.

واضافت “طلبنا من راين إير أن تحرص على ألا تتسبب إعلاناتها بتضليل مشاهديها في ما يتعلق تأثير لقاحات كوفيد-19 في القدرة على السفر وعلى ألا تساهم في تشجيع التصرف بطريقة غير مسؤولة”.

أما الشركة فردت بأنها “لا تؤيد الطلب (لكنها ستمتثل) لقرار الهيئة”، معتبرة أنه “لا يستند إلى أسس” صحيحة.

وأكدت “راين إير” أن إعلانها “واقعي وعادل في الوقت نفسه” من خلال الترويج للحجوزات مع افتراض وصول اللقاحات في عيد الفصح والصيف “وهو بالضبط ما قاله رئيس الوزراء بوريس جونسون”.

وهذه ليست المرة الأولى تتعرض فيها إعلانات “راين إير” لإجراءات مماثلة. ففي مطلع العام 2020 حظرت الهيئة إعلانات بثتها شركة النقل المنخفض التكلفة في سبتمبر/أيلول 2019 إذ اعتبرتها مضللة في ما يتعلق بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

خسائر ضخمة

وتكبدت الشركة خسائر ضخمة طوال العام الماضي، بسبب القيود المفروضة على السفر والتنقل في جميع أنحاء العالم منذ تفشي جائحة كورونا.

وبلغت خسائر “راين إير”، نحو 306 ملايين يورو في الربع الثالث من 2020، مقارنة بأرباح صافية بلغت قيمتها 88 مليون يورو في الربع الثالث من 2019.

ووفقا لبيان صادر عن الشركة، تراجعت إيرادات راين إير الفصلية بنسبة 82% إلى 340 مليون يورو، ولم يتخطى عدد المسافرين عبر رحلاتها 8.1 مليون راكب، بتراجع 78% عن العام السابق.

وسجلت راين إير خسائر صافية بلغت 197 مليون يورو في النصف الأول من السنة المالية والذي انتهى في نهاية سبتمبر/أيلول 2020.

واضطرت الشركة إلى اتخاذ تدابير بالغة الصرامة لتخطي أزمة قطاع الطيران، منها إلغاء 3 آلاف وظيفة تمثل 15% من موظفيها، وخفض رواتب موظفيها لتفادي المزيد من عمليات التسريح.

لكن المجموعة تعول على تحسن الوضع الصحي في الأشهر المقبلة في ظل حملات التلقيح، متوقعة رغم ذلك أن تبقى قدرات الطيران في أوروبا محدودة خلال السنوات المقبلة.

لكنها تبدي تفاؤلها بالنسبة للصيف المقبل في حال رفع القيود المفروضة.

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: