أخبار دولية

قلق بريطاني من العنف المتصاعد في الناصرية بالعراق

العين الأخبارية

عبر السفير البريطاني بالعراق، ستيفن هيكي، عن “عميق قلقه” تجاه العنف المتصاعد في مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار.

وأدان هيكي، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، قتل المتظاهرين، قائلا: “لا مبرر لاستخدام الرصاص الحي بهذه الطريقة”.

ورحب بإعلان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عن فتح تحقيقات في هذه الوقائع باعتبارها خطوة جوهرية لضمان سرعة العدالة.

كان الكاظمي قرر تشكيل لجنة تحقيق في الأحداث الدامية التي رافقت الاحتجاجات في ذي قار.

وأمر الكاظمي بتكليف رئيس جهاز الأمن الوطني عبدالغني الأسدي بمهام محافظ ذي قار، بدلاً من ناظم الوائلي الذي قدم استقالته.

ومنذ الإثنين الماضي، تشهد مدينة الناصرية احتجاجات للمطالبة بإقالة محافظ ذي قار الوائلي، لأدائه الإداري “السيئ” وتردي الأوضاع الخدمية في المحافظة.

وأسفرت تلك الاحتجاجات حتى مساء الجمعة عن سقوط 5 قتلى وأكثر من 160 جريحاً، حسب مصادر طبية وحقوقية.

وكان الكاظمي شكل في وقت سابق فريقا أمنيا بعضوية وزير الداخلية ورئيس جهاز الأمن الوطني، للوقوف على تداعيات الاحتجاجات في محافظة ذي قار.

وعقد الفريق الأمني فور وصوله إلى محافظة ذي قار، الخميس، اجتماعاً مع شيوخ ووجهاء العشائر للنظر في شكواهم ومطالب أبنائهم الاحتجاجية، فيما قدم الفريق تعهداً بإيصال مطالبهم إلى بغداد.

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى