فرنسا تلزم كبار السن من الفرنسيين بتلقي الجرعة الثالثة من اللقاح

فرنسا – أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء في خطاب وجهه إلى الفرنسيين عن اشتراط تلقي الجرعة الثالثة من اللقاح ضد فيروس كورونا لمن هم فوق 65 عاما اعتبارا من 15 دجنبر لتمديد صلاحية الشهادة الصحية، وتمكين من هم فوق 50 عاما من إمكانية تلقي الجرعة الثالثة اعتبارا من أول دجنبر القادم.

إلى ذلك، اعتبر الرئيس الفرنسي أن بلاده بين الدول الأكث�� تحصينا ضد كورونا في العالم، معلنا إضافة عقاقير فعالة، قبل نهاية السنة، بروتوكولات العلاج ضد كورونا في بلاده.

وأشار ماكرون إلى أن “منظمة الصحة العالمية تقول إن الموجة الخامسة بدأت في أوروبا، ورغم أن الوضع الوبائي متحكم فيه في فرنسا لكن هذا لا يجعلنا عرضة لهذه الموجة”، داعيا الفرنسيين إلى “التوجه إلى المراكز وأخذ اللقاح لأجل الجميع، وللعودة إلى الحياة الطبيعية”.

ولفت الانتباه إلى “ضرورة التحضر لأخذ جرعة ثالثة تعزيزية”، مبينا أن “الجرعة المعززة سوف تصبح ضرورية لتمديد صلاحية الشهادة الصحية لبعض الفئات”.

وكانت فرنسا قد فرضت، منذ أواخر يوليوز الماضي، التصاريح الصحية بشكل إلزامي لدخول أماكن تفوق سعتها الاستيعابية 50 شخصا، وقد تم توسيع نطاق هذا التدبير إلى المستشفيات، باستثناء خدمات الطوارئ، والحانات، والمراكز التجارية الكبرى. كما أصبحت التصاريح الصحية إلزامية لـ1,8 مليون موظف على تماس مع العامة.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )