أخبار دولية

بنغلاديش: لسنا ملزمين بإيواء 81 لاجئا من الروهينغا تاهوا في البحر وأنقذهم خفر السواحل الهندي

رويترز + روسيا اليوم


قال وزير الخارجية البنغلادشي عبد المؤمن، السبت، إن بلاده ليست ملزمة بإيواء 81 لاجئا من مسلمي الروهينغا تاهوا لمدة أسبوعين تقريبا في بحر أندامان وأنقذهم خفر السواحل الهندي.

وقال مؤمن الموجود في الولايات المتحدة، إن بنغلاديش تتوقع من الهند، أقرب دولة أو ميانمار، البلد الأصلي للروهينغا، استقبالهم، مضيفا “إنهم ليسوا مواطنين بنغلاديشيين، وهم في الواقع مواطنون من ميانمار.

تم العثور عليهم على بعد 1700 كيلومتر من الأراضي البحرية لبنغلاديش، وبالتالي ليس لدينا أي التزام باستقبالهم”.

وقال مؤمن إن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يجب أن تتحمل المسؤولية لأن حوالي 47 شخصا على متن القارب يحملون بطاقات هوية من مكتب المفوضية في بنغلاديش تفيد بأنهم نازحون من مواطني ميانمار.

وأضاف: “إذا كان اللاجئون يحملون بطاقات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فلماذا سمحوا للمتاجرين بأخذ حاملي بطاقاتهم في البحر مما أدى إلى الموت؟”.

وكان مسؤولون هنود أعلنوا الجمعة أن خفر السواحل الهندي عثر على ناجين وثمانية قتلى محشورين على متن قارب صيد وكانوا يحاولون ترتيب نقلهم إلى بنغلاديش، حيث قدمت لهم الهند الماء والطعام من دون الإعلان عن نية استقبالهم على أراضيها، في وقت كان المسؤولون يجرون محادثات لإعادتهم إلى بنغلاديش.

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: