أخبار دولية

بايدن: على الإيرانيين التراجع عن التخصيب قبل رفع العقوبات

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، أن بلادَه لن ترفع العقوبات عن إيران لإعادتها إلى طاولة المفاوضات.

وجدد بايدن تمسكَ بلاده بموقفها، الذي يطالب بوقف إيران كل انتهاكاتها للاتفاق قبل العودة للمفاوضات.

وقال الرئيس الأميركي إن على إيران التوقف عن تخصيب اليورانيوم قبل البدء في أي حوار.

وصرح بايدن في مقابلة بثت الأحد أنه لن يرفع العقوبات المفروضة على إيران ما دامت لا تحترم التزاماتها في الملف النووي.

وردا على سؤال لشبكة “سي بي اس” عن إمكان رفع العقوبات لإقناع طهران بالعودة إلى طاولة المفاوضات بهدف إنقاذ الاتفاق النووي، أجاب بايدن “كلا”.

وعندما سألته الصحافية عما إذا كان على الإيرانيين أن “يوقفوا أولا تخصيب اليورانيوم” هز برأسه إيجابا، وذلك في مقتطفات من هذه المقابلة التي ستبث كاملة بعد ظهر الأحد بالتوقيت المحلي.

وبعد مفاوضات شاقة وطويلة، توصلت الولايات المتحدة في 2015 إلى اتفاق مع إيران يحول دون حيازتها السلاح النووي، وقعته أيضا الصين وروسيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا قبل أن تصادق عليه الأمم المتحدة.

لكن الرئيس السابق دونالد ترمب انسحب من الاتفاق العام 2018 معتبرا أنه غير كاف على الصعيد النووي وبهدف احتواء “أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار” في الشرق الأوسط. وعاود ترمب فرض عقوبات على إيران كانت رفعت في مقابل الوفاء بالتزاماتها النووية، ما دفع طهران إلى تجاوز هذه الالتزامات.

ووعد بايدن بالعودة إلى الاتفاق شرط أن تفي إيران أولا بالتزاماتها. لكن القادة الإيرانيين كرروا الأحد أن على الولايات المتحدة أن تبادر إلى رفع كل العقوبات قبل أن يلتزموا مجددا القيود التي فرضها الاتفاق على برنامجهم النووي.

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: