أخبار دولية

“الصحة العالمية”: يجب ألا نسيّس أزمة كورونا

قال رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، إن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بمثابة “بارقة أمل” لتجاوز الأزمة.

وأضاف جيبرييسوس في مؤتمر صحفي، الجمعة: “يجب أن يكون هناك عدالة في توزيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا عالمياً”.

وتابع: “نحقق نجاحات ملحوظة في تقليل عدد الإصابات بفيروس كورونا”، مشيرا إلى ضرورة عدم تسييس الأزمة.

وكانت المنظمة طلبت من مجموعتي أسترازينيكا وفايزر احترام التزاماتهما لبرنامج “كوفاكس” الدولي لتوزيع اللقاحات المضادة لكورونا.

وقال جيبرييسوس، الخميس، إنّه بعد الموافقة على الاستخدام في حالات الطوارئ “لنسختين من لقاح أسترازينيكا، فإنّ “كوفاكس” جاهز لتوزيع اللقاحات وينتظر العديد من الشركات المصنعة للوفاء بالتزاماتها.

ومنحت الوكالة الأممية موافقتها في 31 ديسمبر/كانون الأول على لقاح فايزر/بيونتك للاستخدام في حالات الطوارئ، وفي 15 فبراير/شباط لنسختين من لقاح أسترازينيكا المنتجتين في الهند وفي كوريا الجنوبية.

وتشكّل لقاحات أسترازينيكا الغالبية العظمى من 337,2 مليون جرعة لقاحية ينوي برنامج “كوفاكس”، الذي تشرف عليه منظمة الصحة العالمية وتحالف “جافي” والائتلاف من أجل ابتكارات التأهب للوباء، توزيعها في النصف الأول من هذا العام.

ويهدف برنامج “كوفاكس” إلى أن يوفر خلال هذا العام لقاحات لما نسبته 20% من سكان 200 دولة وإقليم، كما أنّه يضمن أيضاً آليات تمويل تتيح لـ92 من الاقتصادات المنخفضة الدخل الحصول على اللقاحات.

وكانت منظمة الصحة و”جافي” ينويان في الأساس البدء بتوزيع اللقاحات على الدول المنضوية ضمن البرنامج في شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط، ولكن الموعد أرجئ تباعاً.

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى