أخبار دولية

البيت الأبيض ينشر «ميمية إنترنت» للقاءين جمعا بايدن وترودو

سكاي نيوز عربية


نشر البيت الأبيض على حسابه على تويتر صورتين للقاءين الأول والأخير الّلذين جمعا بين جو بايدن حينما كان يشغل منصب نائب الرئيس الأميركي في عهد باراك أوباما مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عام 2016 وصورة أخرى للقائه الأخير مع ترودو بصفته رئيسا للولايات المتحدة.

وفي إشارة إلى التقلبات التي شهدتها العلاقات بين ترودو والرئيس السابق دونالد ترامب خلال فترة رئاسته، علق البيت الأبيض على صورة اللقاء الأول للرجلين بالقول: “هكذا بدأت العلاقات!” أما التعليق الثاني على الصورة الأخرى فكانت: “كيف هي العلاقات الآن!”

وخلال اللقاء الافتراضي الذي جمع الرجلين الثلاثاء عبر تقنية الفيديو قال بايدن: “الولايات المتحدة ليس لديها صديق أقرب وأهم من كندا.. لذلك كنت الشخص الذي أجريت معه أول لقاء ثنائي بصفتي رئيسا”.

من جهته أشاد ترودو بالصداقة الاستثنائية بين البلدين الجارين. وقال ترودو في انتقاد مباشر للرئيس السابق: “قد افتقدنا كثيراً القيادة الأميركية في السنوات الأخيرة.”

وقال بايدن: “بصفتنا قائدين لديمقراطيتين كبيرتين، يتعين علينا أن نثبت أن الديمقراطية لا تزال قادرة على تلبية توقعات مواطنينا، في وقت يحاول العديد من القادة في جميع أنحاء العالم التأكيد أن الأنظمة الاستبدادية تعمل بشكل أفضل”.

وبحث بايدن وترودو خلال اجتماعهما الافتراضي المواضيع الملحة الراهنة مثل مكافحة التغير المناخي والوباء وكذلك إنعاش الاقتصاد في أميركا الشمالية.

وتشكل السياسة الخارجية التي تنتهجها إدارة بايدن قطيعة مع شعار “أميركا أولا” الذي كان يعتمده سلفه ترامب المؤيد للنهج الأحادي، وتجلت الثلاثاء خلال المحادثات مع ترودو التي يفترض أن تليها لقاءات أخرى مع حلفاء واشنطن.

مروى الإدريسي

خبيرة الغرائب و العجائب و المنوعات، تأتيكم بكل ما هو خارج عن المألوف في عالمنا الصغير و الكبير، فلا تترددوا بزيارة صفحتي و إضافتها للمفضلة.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button