مجتمع

طفلة تتعرض لاغتصاب بشع بسطات

اهتزت منطقة قصبة الشافعي، ضواحي مدينة سطات، قبل أيام، على وقع جريمة اغتصاب بشعة، راحت ضحيتها قاصر، لا يتجاوز عمرها 16 سنة، من طرف أحد أقاربها، وهو رجل في عقده الخامس.

واعتقل المشتبه فيه، يوم أمس الاثنين، وستتم إحالة ملفه على قاضي التحقيق في محكمة سطات، بتاريخ 10 من الشهر المقبل.
وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الطفلة القاصر تدعى أميمة، وهي يتيمة الأم، ويتكفل بها خالها، وجدتها، التي تعمل خادمة في إحدى البيوت في مدينة الدارالبيضاء، لتحصيل قوت يومها.

وقالت الطفلة “أميمة” إن مغتصبها استدرجها، يوم الجمعة الماضي، تزامنا مع وقت صلاة الجمعة، إلى دكانه، مستغلا خلو الشارع من المارة، حيث انفرد بها، واغتصبها.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الضحية كانت دائما تشكو من المشتبه فيه، الذي بحسبها، يتحرش بها، ويضايقها، حتى انفرد بها، وهتك عرضها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق