الرئيسية / مجتمع

في ظل الاحتجاج.. جماعات الجنوب الشرقي تعلن عن مجانية مواقف السيارات

في ظل الاحتجاج.. جماعات الجنوب الشرقي تعلن عن مجانية مواقف السيارات - ميديا 7

في ظل المطالب المستمرة للمغاربة بضرورة تشديد المراقبة، على حراس المرابد ومواقف السيارات بالمدن الذين يستنزفون جيوب المواطنين بدون سند قانوني، قامت عدد من الجماعات الترابية بالمغرب، بإعلان مجانية مواقف السيارات، بما فيها المتواجدة وسط المدن.

وفي سياق متصل، أعلنت كل من جماعات ورززات وتنغير، المتواجدة بالجنوب الشرقي للبلاد، عن مجانية مواقف السيارات والدراجات النارية والعادية بجميع الشوارع والفضاءات العمومية بالمدينة، ابتداء من الـ20 من شهر أكتوبر الجاري، وفاتح نونبر المقبل، إلى إشعار آخر.

وسبق للمغاربة، أن أطلقوا حملة كبيرة قادها نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي، للتعبير عن الرفض التام ��انتشار عدد كبير من الأشخاص الذين يرتدون ‘’جيليات صفراء’’ متخذين الساحات العمومية والمرابد الجماعية مكانا للاشتغال واستخلاص ثمن استغلال مواقف السيارات بدون رخصة.

وقد لقيت الحملة تفاعلا كبيرا من قبل المواطنين المغاربة، من مختلف المدن المغربية حيث أجمعت تدويناتهم، وتغريداتهم ومقاطع الفيديو المنشورة على حساباتهم الشخصية وصفحات تعرف متابعة كبيرة، على كون مرابد العديد من المدن تتعرض للاحتكار من قبل أشخاص يرتدون ‘’سترات صفراء’’ حولوا شوارع المدن وأزقتها إلى محطات أداء.

وطالب المغاربة من خلال حملتهم، بتدخل الجهات المسؤولة وعلى رأسها المجالس المنتخبة التي تقوم بتفويض المرابد لشركات خاصة، حيث ان هذه الشركات تتهم هي الأخرى باستغلال مساحات كبيرة دون احترام لدفتر التحملات الذي يحدد التسعيرة والمكان المخصص للمرابد ومحطات الأداء، واتهم النشطاء الشركات المفوض لها تدبير القطاع، بتحويله إلى مجالات عشوائية لإثقال كاهل المواطنين بأداء مصاريف بدون حق.

واعتبر المغارب خلال تدويناتهم، أن تلك ‘’السترات الصفراء’’ التي تحمل في غالبيتها اسم الجماعة وأرقام يجهل مصدرها، مطالبين بالكشف عن المرابد التي تم اعتمادها أو تفويضها للشركات الخاصة، لوقف عشوائية القطاع، و’’السرقة الموصوفة’’ التي يقوم بها هؤلاء الأشخاص في حق المواطنين، الذين يجدون أنفسهم يؤدون مبالغ مالية كبيرة خلال التوقف المتكرر بالمدينة.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.