الرئيسية / في الواجهة

عيد الأضحى.. ترقيم القطيع ومراقبة حالته الصحية بدرعة تافيلالت

يجري، مع اقتراب موعد عيد الأضحى المبارك، على مستوى الأقاليم الخمسة التابعة لجهة درعة تافيلالت، ترقيم الأغنام والماعز ومراقبة حالتها الصحية من قبل المصالح المختصة.

وتعتبر هذه العملية ذات أهمية كبرى للتوفر على قطيع حيواني جيد معد للنحر في هذه المناسبة الدينية، وأصبحت شرطا أساسيا لأي إجراء أو تدخل أو التوفر على معلومات حول القطيع من أجل مراقبته وتتبع مسار تربيته وبيعه.

وفي هذا الصدد، قالت السيدة فاطمة الزهراء شعيبة، المكلفة بالمصلحة البيطرية بالمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة درعة تافيلالت، إنه تم ترقيم نحو 413 ألف من رؤوس الأغنام والماعز المعدة للنحر بمناسبة عيد الأضحى المبارك في الجهة.

وأكدت أن مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية سجلت ما مجموعه 18 ألف وحدة لتربية وتسمين الأغنام والماعز في جهة درعة تافيلالت، مشيرة إلى أن عملية ترقيم هذه الحيوانات المعدة لعيد الأضحى تجري بشكل مجاني لفائدة جميع المربين، مع وضع علامات فريدة عليها.

وأبرزت أن ذلك يتم في سياق التعاون القائم بين المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز، والفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء.

كما ذكرت السيدة شعيبة أن من شأن ترقيم الأغنام والماعز المعدة للنحر خلال عيد الأضحى أن يمكن المواطنين من الحصول على أغنام مرقمة، مما يسهل تتبعها إذا لزم الأمر.

وتتمحور عملية ترقيم رؤوس الماشية المعدة للنحر بمناسبة عيد الأضحى حول وضع قطعة بلاستيكية صفراء على أذن الماشية، تضم رقما تسلسليا، مع تضمينه عبارة “عيد الأضحى” باللغة العربية.

وأوضحت أن هذه العمليات تندرج في إطار الإجراءات التي اتخذتها مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وشركائه خلال الفترة التي تسبق عيد الأضحى، والتي تشمل أيضا مراقبة صحة الحيوانات المعدة للذبح يوم العيد وظروف تربيتها، وتدابير أخرى تهدف إلى ضمان جودة القطيع، وبالتالي حماية صحة المستهلك.

وأضافت المسؤولة ذاتها أنه تجري كذلك مراقبة جودة مياه الشرب والمواد الغذائية المستخدمة في تسمين الأغنام والماعز المعدة لهذه المناسبة الدينية.

وخلصت، في هذا السياق، إلى أن المختبرات المتخصصة تقوم بتحليل عينات من علف الحيوانات واللحوم الحمراء، بهدف الكشف عن الاستخدامات المحتملة للمنتجات غير المصرح بها.

من جهة أخرى، اتخذت العديد من الإجراءات التنظيمية والتقنية من قبل المديرية الجهوية للفلاحة في جهة درعة تافيلالت، بالتعاون مع مختلف شركائها، وذلك في إطار الاستعدادات لعيد الأضحى المبارك.

و��م تبني العديد من التدابير على مستوى جهة درعة تافيلالت استعدادا لعيد الأضحى، الذي يشكل مناسبة تجارية هامة بالنسبة للمربين، نظرا للحجم الكبير لمبيعات للأغنام والماعز المعدة للنحر.

وتهدف هذه الإجراءات، على الخصوص، إلى ضمان توفير رؤوس الأغنام والماعز المخصصة لعيد الأضحى، وكذا مراقبة حالتها الصحية.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.