مجتمع

تعنيف “أساتذة التعاقد” من طرف مجهول.. ولاية الرباط تفتح تحقيقا وتتعهد بترتيب الجزاءات القانونية اللازمة

أعلنت ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، اليوم الخميس، عن فتح تحقيق لتحديد هوية الشخص الذي ظهر في شريط فيديو يعرض الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين للعنف أثناء احتجاجهم أمس الأربعاء بالعاصمة الرباط.

وأفادت ولاية جهة الرباط القنيطرة، في بلاغ توصل لها، بأنه سيتم الكشف عن ظروف وملابسات الوقائع المشار إليها، مع تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة.

يأتي ذلك، في أعقاب تدوينة لوزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، المصطفى الرميد، قال فيها: “بشكل غير مفهوم ولا مبرر ولا مقبول ولا معقول، ظهر شخص بلباس مدني يمارس العنف غير المشروع ضد مواطنين في الشارع العمومي”.

وأكد الرميد، أن ما اقترفه المعني بالأمر “يجعله واقعا في دائرة المساءلة القانونية”، التي ينبغي، بحسب تعبيره، “أن تكون سنة ثابتة في أي بلد يحترم التزاماته، ويصون كرامة مواطنيه”.

وزاد المسؤول الحكومي: “ولا أشك لحظة في أن هذه المساءلة لن تتأخر بإذن الله”.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة ��يانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى