المرأة

7 عوامل تزيد خطر الولادة المبكرة

توجد مجموعة من الظروف الصحية والعادات تزيد مخاطر الولادة المبكرة والإجهاض. وفي بعض الأحيان قد لا يكون التحكم في هذه الظروف ممكناً، لكن يمكنك تفادي المخاطر التالية:

التدخينتحتوي السيجارة على مجموعة كبيرة من العناصر الكيميائية السامة، والتي تنتقل مع الأكسجين الذي يصل إلى الجنين داخل الرحم، وتسبب ضرراً كبيراً لصحة الحمل حتى لو كان التدخين سلبياً.

القهوة. تناول أكثر من فنجاني قهوة في اليوم يشكل خطراً، لأن هذا العدد يتجاوز الحد الأقصى المسموح للحامل من الكافيين. ويبلغ التأثير السلبي للكافيين الزائد أخطر درجاته خلال الثلث الأول من الحمل، ويمكن أن يسبب الإجهاض.

الوزن الزائد. ينبغي القلق من الوزن الزائد قبل الحمل، ويعتبر إنقاص الوزن ولو قليلاً من إجراءات التخطيط الجيد للحمل. ويتسبب الوزن الزائد أثناء الحمل في مضاعفات منها سكري الحمل وتسمم الحمل، وخاصة خلال الثلث الثاني منه.

التوتر. تؤدي زيادة هرمون التوتر لدى الحامل إلى إضعاف قدرة المشيمة على إيصال المغذيات إلى الجنين، ما يعني نقص وزن الطفل عند الولادة، وقد يصل الأمر إلى نقص نموه.

الأسنان واللثة. يتسبب وجود التهابات في اللثة أو تسوس في إفراز هرمونات تشبه التي يفرزها الجسم عند الولادة. وتعتبر زيارة طبيب الأسنان ضرورية منذ التخطيط للحمل أو فور معرفة حدوثه.

الكحول. لا يقل تأثير الكحول السام على الحمل عن تأثير التدخين، بل يصل الأمر إلى ولادة الطفل قبل الأوان نتيجة وصوله الكحول إلى المشيمة.

كثرة التمارين. إذا كانت الحامل تمارس التمارين بمع��ل يماثل الرياضيين ينبغي الحد من هذا النشاط البدني الزائد وقت الحمل، لأنه يؤثر على توازن الهرمونات.

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button