لأول مرة في تاريخها.. السعودية تستضيف مباراة مصارعة نسائية على أرضها

0

تستضيف السعودية أول مباراة مصارعة نسائية حرة مساء الخميس، في الوقت الذي تتخذ فيه البلاد خطوات نحو تخفيف القيود الصارمة المفروضة على الترفيه.

تُجرى المباراة في العاصمة الرياض، بين نجمتي المصارعة الحرة ناتاليا ولاسي إيفانز.

وليس من الواضح ما إذا كان سيتعين على المصارعتين “ارتداء ملابس محتشمة”، كما هو معمول به مع السائحات الأجنبيات.

وتسعى السعودية إلى التخلص من صورتها لدى البعض كواحدة من بين أكثر دول العالم قمعا للمرأة في السنوات الأخيرة من خلال تطبيق إصلاحات جديدة.

وكانت الحكومة قد رفعت حظرا طويل الأجل على قيادة النساء للسيارات في عام 2018، كما أدخلت تعديلات على نظام وصاية الرجل على المرأة في أغسطس/آب الماضي، على نحو يسمح للنساء بالتقدم للحصول على جوازات سفر، والسفر على نحو مستقل بدون إذن.

على الر��م من ذلك، لا زالت النساء تواجه العديد من القيود على حياتهن، لاسيما في ظل احتجاز العديد من الناشطات في مجال حقوق المرأة وتقديمهن للمحاكمة بعد قيامهن بحملات تهدف إلى التغيير، كما زعمت بعضهن التعرض للتعذيب داخل السجن.

وتُعد مباراة الخميس البارزة جزءا من عرض رياضي يعرف باسم “جوهرة التاج”، ويُقام على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، الذي يتسع لـ 68 ألف متفرج.

كما ينافس بطل الملاكمة السابق تايسون فيوري في العرض الرياضي.

وقالت لاسي إيفانز على موقع تويتر يوم الأربعاء، بعد الإعلان عن المباراة: “عندما اشتركت في المصارعة الحرة، كان هدفي هو التأثير حقا على العالم والأشخاص الذين يمكنني التأثير عليهم”.

وكتبت ناتاليا: “العالم سيشاهد المباراة، أنا فخورة للغاية بتمثيل القسم النسائي لدينا في عرض جوهرة التاج. حان الوقت لتقديم أفضل ما لديك يا لاسي”.

وقال المصارع السعودي منصور الشهيل، الذي سيواجه المصارع سيزارو، لموقع “WWE.com” إن الكثير من السيدات في عائلته شغوفات لمشاهدة المباراة على الهواء مباشرة”.

وأضاف منصور: “لا استطيع وصف كم يعني ذلك بالنسبة لي، وبالنسبة لشقيقاتي الصغيرات، اللواتي يعشقن المصارعة الحرة، وبنات شقيقاتي، اللواتي يعشقن المصارعة الحرة، ويتخيلن ويحلمن بأن يصبحن مصارعات”.

وتابع: “عندما بدأت للمرة الأولى، كان الكثيرون يسألونني: هل تعتقد أن المرأة ستنافس يوما ما هنا؟”.

وأضاف: “كنت أعتقد أن ذلك لن يحدث إطلاقا، لأنه عندما نشأت هنا، كانت فكرة جلوس الرجال والنساء في نفس الساحة لمشاهدة عرض ما أمرا لم يُسمع به، لدينا الآن سيدات يقودن السيارات. إن التغييرات التي تحدث في هذا البلد في كل مرة أعود فيها إليه هائلة جدا، وأنا فخور للغاية بمشاركتي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.