المرأة

دراسة: إجراءات التصدي لكورونا قد تتسبب في حدوث 7 ملايين حالات حمل غير مقصود

توقع صندوق الامم المتحدة للسكان أن تفقد أزيد من 47 مليون امرأة من 114 بلدا من البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل القدرة على الوصول إلى وسائل تنظيم الأسرة الحديثة في ظل تدابير التصدي لجائحة كوفيد-19، مما قد يؤدي إلى حدوث سبعة ملايين حالة من الحمل غير المرغوب فيه إذا استمر الإغلاق الكامل لمدة 6 أشهر وحدث تعطّل كبير في تقديم الخدمات الصحية.

هذا وتوقع الصندوق حدوث 31 مليون حالة إضافية من حالات العنف القائم على النوع الاجتماعي إذا استمر الإغلاق الكامل لمدة 6 أشهر على الأقل، مشيرا إلى أنه “لكل ثلاثة أشهر من الإغلاق المتواصل، يتوقع حدوث 15 مليون حالة إضافية من حالات العنف القائم على النوع الاجتماعي”.

وإلى جانب الصحة الإنجابية وتنامي ظاهرة العنف، كشف الصندوق في بحث أجراه بمساهمة من مؤسسة أفينير هيلث، جامعة جونز هوبكنز (الولايات المتحدة الأمريكية) وجامعة فيكتوريا (أستراليا) على أن فيروس كورونا سيؤدي إلى تعطيل الجهود الرامية إلى إنهاء زواج الأطفال، الأمر الذي قد ينتج عنه حدوث 13 مليون حالة زواج أطفال إضافية بين عامي 2020 و2030.

هذا ويكشف البحث عن التأثير الهائل لفيروس كورونا (كوفيد-19) على النساء وذلك في ظل الأعباء المفرطة التي تتحمّلها النُّظم الصحية، وإغلاق المرافق أو تقديمها لمجموعة محدودة من الخدمات للنساء والفتيات، واختيار الكثيرات منهن تجاهل إجراء الفحوصات الطبية الهامة بسبب الخوف من الإصابة بالفيروس.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق