الرئيسية / إقتصاد

شركة بريطانية تعلن الشروع في حفر بئر جديد للغاز الطبيعي بالمغرب

أعلنت شركة “SDX ENERGY” المتخصصة في التنقيب عن الغاز والنفط، عن انطلاق أشغال حفر بئر استكشافي جديد للغاز الطبيعي بمنطقة “للا ميمونة” التابعة لإقليم القنيطرة.
وأفادت الشركة البريطانية في بلاغ نشرته على موقعها الرسمي، بأنه تم الشروع في حفر البئر الاستكشافي “SAK-1” على عمق 1108 أمتار، “مما سيمكن من إنهاء الأشغال على مستوى المنطقة الجنوبية للا ميمونة”.

ونقل البلاغ عن مارك ريد، المدير التنفيذي لـ”SDX ENERGY” قوله بأن الهدف من أعمال الحفر بهذه المنطقة يتثمل في “إضافة احتياطيات للسماح لنا بمواصلة إمداد عملائنا بالغاز في الخط نفسه، في إطار الالتزام بالعقود المبرمة في هذا المجال، مشيرا إلى أن “النجاح في SAK-1 سيفتح منطقة استكشاف جديدة بمنطقة الغرب، مركز الإنتاج الحالي”.

وتوجّه مارك ريد، بالشكر إلى المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، الذي يمتلك 25 في المائة من حقوق الاستغلال، على المساعدة في عمليات التنقيب، علما بأن “SDX ENERGY” تمتلك حصة 75 في المائة من حقوق الاستغلال.

ووفق معطيات كشفتها المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، أمينة بنخضرا، شهر أبريل الماضي، فقد أسفرت مجهودات التنقيب والحفر المبذولة في إطار الشراكة بين المكتب و”SDX ENERGY”، خلال السنوات الخمس الأخيرة، عن حفر 22 بئرا أدت إلى 16 اكتشاف للغاز الطبيعي، وتم ربط 14 بئر بشبكة أنابيب نقل الغاز المتواجدة بالمنطقة.

وذكرت بنخضرا أن الاكتشافات المنجزة في حوض الغرب تحتوي، بشكل عام، على غاز جاف (99 في المائة ميثان)، مما يسهل استغلالها، موضحة أنه وعلى الرغم من حجمها المتواضع حتى الآن، فإن استغلالها أثبت أنها مربحة نظرا لسهولة الوصول إليها عن طريق الحفر، وأيضا بسبب وجود زبناء في المنطقة نفسها، حيث عرفت الكميات التي يتم إنتاجها وتسويقها ارتفاعا منذ سنة 2018، ويرجع هذا الارتفاع أساسا إلى توقيع عقود جديدة لتسويق الغاز الطبيعي.

  • تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اكتب تعليق او تعقيب

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.